EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

محمد العدل اعتبر أن "الشاطر" نهاية لمشروع الإخوان منتج مصري: أرفض إغلاق القنوات الإباحية.. وضد قوانين تهميش المرأة

  محمد العدل

محمد العدل يشن هجومًا على التيار الإسلامي

المنتج المصري محمد العدل يشن هجومًا لاذعًا ضد التيار الإسلامي، ويعلن رفضه لمشروع قانون يطالب بإغلاق القنوات التي تعرض مشاهد إباحية.

  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

محمد العدل اعتبر أن "الشاطر" نهاية لمشروع الإخوان منتج مصري: أرفض إغلاق القنوات الإباحية.. وضد قوانين تهميش المرأة

(داليا حسنين - mbc.net ) وجه المنتج المصري محمد العدل هجومًا لاذعًا ضد التيار الإسلامي المسيطر على البرلمان الذي يسعى لتهميش دور المرأة وفرض قوانين لعزلها وزواجها في سن مبكر، رافضًا في الوقت نفسه مشروع القانون المطروح أمام مجلس الشعب الخاص بإغلاق القنوات التي تعرض مشاهد إباحية.

وأكد أن صعود التيار الإسلامي لا يهدد الفن أو حرية الإبداع، خاصة وأن المجال مفتوح وقد نقدم أفلامًا ونعرضها على يوتيوب، معتبرًا في الوقت نفسه أن قيام جماعة الإخوان المسلمين بترشيح خيرت الشاطر لرئاسة الجمهورية هي البداية لنهاية مشروع الإخوان.

وقال العدل -في مقابلة خاصة مع برنامج "فلاش" على قناة "المحور" الفضائية مساء السبت الموافق 7 إبريل/نيسان- "إن البرلمان الذي يسيطر عليه التيار الإسلامي لم يقدم على تنفيذ أي شيء للشعب العظيم الذي قام بثورة 25 يناير، إنما تفرغ لتفاهات ومشاريع قوانين تهتم في المقام الأول بتهميش دور المرأة في المجتمع".

وأضاف "أكثر من 100 يوم والبرلمان لم يأخذ خطوة حقيقية لمواجهة الأزمات التي تواجه البلاد؛ حيث تفرغ بعض النواب الإسلاميين إلى تقديم مشاريع خاصة بتقليل سن زواج المرأة وفصل الشباب عن الفتيات في المدارس".

وشدد المنتج المصري أن بعض هذه الأفكار التي يطرحها، سواء السلفيين أم الجماعة الإسلامية غير مقبولة على الإطلاق من مختلف طبقات الشعب المصري، لافتًا إلى أن تشدد بعض الإسلاميين بهذه الصورة قد يعطي صورةً مختلفةً عن الإسلام.

وانتقد العدل تشكيل اللجنة التأسيسية للدستور؛ حيث شدد على أنه لا يوجد فيها من يستطيعون الدفاع عن حق المرأة في المجتمع، مشيرًا إلى أنه واثق  في أن القضاء سيسقط شرعية هذه اللجنة لأنها غير دستورية ولا تمثل كافة طبقات المجتمع.

وقلل من أن يتأثر الفن وحرية الإبداع بتصاعد التيار الإسلامي وسيطرته على البرلمان؛ حيث شدد على أن الفن والأفكار لا يمكن تحجيمها، لافتًا إلى أنه في حال إصدار قوانين تحرم أشياء معينة، سنقوم بعملها وإذاعتها عن طريق يوتيوب.

ورفض المنتج المصري مشروع القانون المطروح أمام البرلمان والخاص بإغلاق القنوات التي تعرض مشاهد إباحية، معتبرًا أن هذا الأمر من شأنه أن يدفع العاملين في هذه القنوات إلى صفوف العاطلين.

وقال العدل: "إن هذه القنوات تعرض أفلامًا يأكل من وراءها نحو 25 أسرة، وهذا الإبداع لا ينبغي إغلاقه لمجرد الاختلاف معه".

وانتقد المنتج المصري قيام جماعة الإخوان المسلمين بترشيح خيرت الشاطر نائب المرشد في انتخابات رئاسة الجمهورية، معتبرًا أن هذه الخطوة هي بداية نهاية مشروع الإخوان.

وأوضح العدل أن الشاطر وهو الرجل الثاني تنظيميًّا في الجماعة والأول حركيًّا، فرصه ضعيفة في الفوز بالرئاسة، مشيرًا إلى أن فشله سيعني سقوط المشروع الإخواني.

ورأى أن فرص الإخوان لن تكون قوية، لكن ما يحدث هو نوع من أنواع سحب الأصوات من الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، معتبرًا أن كل هذا الأمر يصب في مصلحة عمر سليمان الذي سيهزم إذا تمت الانتخابات بشفافية وبدون تزوير.