EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2010

وصفت تجربتها مع تامر حسني في "نور عيني" بالسيئة منة فضالي: حرماني من والدي جعلني أرتبط بأكبر مني

منة تغزو رمضان المقبل بخمسة مسلسلات

منة تغزو رمضان المقبل بخمسة مسلسلات

كشفت الفنانة المصرية الشابة منة فضالي أن حرمانها من والدها الذي انفصل عن أمها -وهي في عمر شهرين- جعلها ترتبط برجال أكبر منها سنا، مثلما حدث في تجربتيها مع الموزع عادل حقي والملحن محمد ضياء الدين، مشيرة إلى أنها تتمنى أن تكون أسرة تعوضها عن الحرمان التي عانته، وأن تصبح أما وأن تنجب فتاة.

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2010

وصفت تجربتها مع تامر حسني في "نور عيني" بالسيئة منة فضالي: حرماني من والدي جعلني أرتبط بأكبر مني

كشفت الفنانة المصرية الشابة منة فضالي أن حرمانها من والدها الذي انفصل عن أمها -وهي في عمر شهرين- جعلها ترتبط برجال أكبر منها سنا، مثلما حدث في تجربتيها مع الموزع عادل حقي والملحن محمد ضياء الدين، مشيرة إلى أنها تتمنى أن تكون أسرة تعوضها عن الحرمان التي عانته، وأن تصبح أما وأن تنجب فتاة.

وشددت منة في مقابلة مع برنامج "يا مسهرني" على قناة "دريم" المصرية مساء الجمعة الـ 11 من يونيو/حزيران- على أن علاقتها بالمطرب تامر حسني جيدة، وأنه يحاول أن يأخذها معه في كل فيلم، لكنها أوضحت أن ظروف تجربتها الأخيرة معه في "نور عيني" كانت سيئة، لذلك انسحبت من العمل، مشيرة إلى أنها فخورة بالعمل مع أحمد السقا في فيلم "الديلرلأنها وجدت كل التقدير والاحترام من كل فريق العمل.

وقالت منة: "عانيت في حياتي لأني عشت دون أب، ولا أزال في احتياج له حتى الآن، وكان وجوده في البيت مهم، لكني لم أجد غير أمي التي اهتمت بي وحاولت أن توفر لي كل شيء".

وأضافت "حرماني من الأب جعلني أتسرع لأتزوج؛ لأن البيت كان محتاجا لرجل، ولكني أوقعت نفسي في مشاكل؛ لأني كنت أبحث عن أب وليس عن زوج، لذلك كنت أرتبط برجال أكبر مني سنا، وقد سبب لي هذا الأمر أزمات كثيرة".

وأوضحت الفنانة المصرية أنها عندما رأت والدها مؤخرا لم تشعر بأية أحاسيس تجاهه، كما لم تر للحظه أنه والدها، وأن هذا الشعور قتلها وجعلها حزينة جدًّا، خاصة أنها كان بالنسبة له مثل أي شخص عادي، مشيرة إلى أنها حاولت أن تعيده لبيته ولوالدتها، لكنه لم يكن يهتم بهذا الأمر، وكانت له حياته الخاصة.

ورأت الفنانة المصرية أن الأمان عندها في الأمومة وليس الزواج والمال، لافتة إلى أنها تتمنى أن تكون أما، وأن تنجب فتاة جميلة، وأن تكون لديها أسرة مستقرة تحافظ عليها وتعوضها عما حرمت منه في طفولتها.

وشددت على أن الزوج لا يمكن أن يعوض الأب، وأن تجربة ارتباطها بعادل حقي أو محمد ضياء لم تعوضاها عن حرمان الأبوة التي افتقدتها منذ صغرها، مشيرة إلى أنها لم تندم على هاتين التجربتين، على رغم ما تعرضت له من شائعات وأكاذيب.

واستغربت الفنانة المصرية مما وصفته بالأكاذيب التي يطلقها عليها خطيبها السابق عادل حقي، على الرغم أنها لم تخطئ فيه نهائيا، فضلا عن أنها ساعدته كثيرا لترفع من مكانته حتى يكون ندا لها -بحسب تعبيرها- مضيفة أنها فرضته على المسلسلات التي كانت تعمل فيها، ومنها أحد المسلسلات مع الفنانة سميرة أحمد.

ونفت ما يردده مؤخرا بشأن أنها ما زالت تحبه وتريد أن تعود له مرة ثانية، وأن ذلك سبب فشل خطبتها الأخيرة، مشددة على أنه لو آخر رجل في العالم لن تتزوج منه مهما كانت الظروف.

وعن موضوعها مع الملحن محمد ضياء الدين، قالت الفنانة المصرية: "ضياء هو الذي سعى لي، وأقنعني بأن أعمل أغنية فيديو كليب، لكن الأمر تطور وأصبح ألبوما ودخل فيه المنتج محسن جابرمضيفة "بعد فترة من العمل بيننا تقدم وطلب يدي، ووافقت ولا أدري كيف حدث ذلك، لكن أمي رفضت لأنه متزوج ولديه أولاد".

وأوضحت منة أن زواجها الذي أشيع من ضياء مؤخرا، كان سببه أن أحد الأشخاص قال لها إن ضياء جعلها توقع على عقد زواج ضمن عقود الألبوم، مشيرة إلى أنها تشككت في الأمر، ولكن تأكدت أن ذلك لم يحدث.

واعتبرت أن ضياء شخص جيدا جدًّا من الداخل، لكنه سيء من الخارج، كاشفة عن أنها دائما تتعرض للشائعات، وأن أكثر شائعة أزعجتها أنها تزوجت أربع مرات، مشيرة إلى أن "مطربا تركيا ادعى أني طلبته حتى تعمل معه أغنية دويتو".

ولفتت إلى أن زوجة محمد ضياء اللبنانية قامت بتهديدها بالموت، وجعلت شخصا يرسل لها رسائل تهديد، مشيرة إلى أن أصدقاءها نصحوها بضرورة وجود بودي جارد يحميها لكنها رفضت هذا الأمر.

على جانب آخر، كشفت منة فضالي عن أنها تجهز حاليا لخمسة أعمال سوف تعرض جميعها خلال شهر رمضان المقبل، وهي "الضاحك الباكي" و"اللص والكتاب" و"أكتوبر الآخر" و"دكتورة مشرفة" و"منتهى العشقمشيرة إلى أنها تقدم فيها أدوارا مختلفة وتتمنى أن تحقق النجاح.