EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2011

صورت مشاهد من فيلم "فاطمة وريم ومحمود" منة شلـبي تستغل العيد لكشف أسرار موقعة الجمل

منة شلبي

منة شلبي قطعت أجازتها لتصوير مشاهد بفيلم "فاطمة وريم ومحمود

الفنانة منة شلبي استغلت حالة الهدوء التي تعيشها القاهرة في أجازة عيد الأضحى لتصوير مشاهد فيلمها الجديد "فاطمة وريم ومحمود" والذي يحكي قصة ما يعرف بموقعة "الجمل".

(دبي-mbc.net) استغل المخرج المصري يسري نصر الله حالة الهدوء التي تعيشها القاهرة خلال أجازة عيد الأضحى لتصوير بعض مشاهد فيلم "فاطمة وريم محمود" للنجمة منة شلبي والذي يتناول ما يعرف بأحداث "موقعة الجمل" التي تورط فيها مسئولون كبار في النظام السابق.

وذكرت صحيفة "روزا اليوسف" المصرية الأحد 13 نوفمبر/تشرين الثاني أن نصر الله رغم أنه منح فريق عمل فيلمه أجازة 10 أيام للاحتفال بالعيد لكنه قرر استغلال الهدوء النسبي في الحالة المرورية وسفر العديد من المصريين لقضاء إجازة العيد خارج القاهرة وطلب من فريق العمل قطع الأجازة وقام بتصوير بعض المشاهد الخارجية للفيلم بميدان الجيزة بعد أن وجد أنها الفرصة الأنسب للتصوير بهذا المكان خاصة أنه من أكثر الميادين ازدحامًا.

  وقد جمعت المشاهد الخارجية منة شلبي وباسم سمرة وذلك ابتداء من رابع أيام عيد الأضحي، حيث وافق النجمان علي قطع اجازتهما لاستغلال هذا المناخ لأنه الأنسب لتصوير كل المشاهد من ناحية ومن ناحية أخري لأن سفر مخرج العمل يسري نصرالله إلي مهرجان أبوظبي تسبب في تعطل تصوير الفيلم وقتًا طويلاً بما لا يسمح بتعطيله من جديد.

يذكر أن الأجازات لم تمنع كثيرًا من تجمهر الجمهور في الميدان ولكن كان لوقت قصير واستطاع نصر الله أن يصور كل مشاهده الخارجية هناك علي أن يتم تصوير باقي المشاهد بداية الأسبوع المقبل بين منطقة نزلة السمان واستوديو مصر.

فيلم «فاطمة وريم ومحمود» تأليف عمر شامة ويشارك في بطولته ناهد السباعي وسلوي محمد علي ويستعرض الفيلم الأسلوب الذي اتبعه كبار مسئولي النظام السابق والحزب الوطني "المنحل" في القضاء علي الثورة وإخلاء ميدان التحرير بالقوة وقتل المتظاهرين السلميين فيما يعرف بـ«موقعة الجمل".