EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2011

صديقه قال إنه رغب بإزالة خوف الناس من الموت ممثل شاب ينتحر على مسرح بريطاني وسط تصفيق الجمهور

كيب رستي انتحر على المسرح أمام الجمهور

كيب رستي انتحر على المسرح أمام الجمهور

أقدم ممثل مسرحي شاب في بريطانيا على الانتحار عندما وجه طعنات قاتلة إلى نفسه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وسط تصفيق الجمهور وهتافهم، غير مدركين أن ما يشاهدونه هو حادث انتحار حقيقي وخالٍ تماما من التمثيل.

أقدم ممثل مسرحي شاب في بريطانيا على الانتحار عندما وجه طعنات قاتلة إلى نفسه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وسط تصفيق الجمهور وهتافهم، غير مدركين أن ما يشاهدونه هو حادث انتحار حقيقي وخالٍ تماما من التمثيل.

كان الممثل المضطرب، كيب راستي والكر، قد قدم أغنية "آسف على كل الفوضى Sorry For All the Mess"، قبل أن يغرس سكينا في صدره، كما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية الاثنين 18 إبريل/نيسان الجاري.

ولم يدرك الجمهور في مقاطعة أوريجون البريطانية خطورةَ الموقف، إلا بعد أن سقط وسط بركة من دمائه، حيث هرعوا لمحاولة إنقاذه، ولكن بعد فوات الأوان.

وأثارت الواقعة في تساؤلات عن السبب وراء قيام راستي (19 سنة) بالانتحار وسط هذا الحضور الجماهيري، أثناء الليلة التي نظمتها إحدى الشركات للعرض المفتوح.

وقالت إحدى الشركاء في الشركة المنظمة للعرض: إن ما حدث قد يشكل نقطة تحول في حياة الكثيرين ممن شاهدوه، حيث إن معظمهم لم يتعرضوا لموقف مماثل من قبل.

وقد تباينت ردود الأفعال حول ما أتاه والكر، فبينما تعاطف معه البعض، شعر آخرون بالسخط عليه، لما أصابهم من صدمة.

ولم يقتصر الأمر على اندهاش الحاضرين، بل تخطاه إلى تحقيقٍ بواسطة السلطات المختصة بالصحة العقلية، بعد أن علمت أن والكر كان قد أخبر أصدقاءه بما ينوي أن يفعله.

وقال أحد أصدقائه إن والكر كان يخطط لهذا منذ فترة، لأنه كان يريد أن يثبت للناس أنه ليس هناك ما يخيف في الموت، حيث إنه سيصيب الجميع في وقتٍ ما.

وأضاف أنه تم احتجاز الممثل الشاب للعلاج النفسي، لتهديده بالانتحار من قبل، ولكنه خرج من المشفى بعد ذلك ليختلط بالمجتمع من جديد.