EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2010

شاركت في مسلسلات درامية خليجية ممثلة أمريكية: رفضت مشاهد القبلات بعد اعتناقي الإسلام

أليسون ويلفورد تشارك في دور زوجة أمريكية في "سليم ودستة حريم"

أليسون ويلفورد تشارك في دور زوجة أمريكية في "سليم ودستة حريم"

كشفت الممثلة الأمريكية أليسون ويلفورد -التي اعتنقت الإسلام العام الماضي وشاركت في عدة مسلسلات خليجية- أن دخولها الدين الحنيف جعلها ترفض أداء مشاهد جريئة، مثل القبلات لاعتبارات أخلاقية، مشيرة إلى أن ذلك هو ما يدفعها للعمل في الدراما بالشرق الأوسط.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2010

شاركت في مسلسلات درامية خليجية ممثلة أمريكية: رفضت مشاهد القبلات بعد اعتناقي الإسلام

كشفت الممثلة الأمريكية أليسون ويلفورد -التي اعتنقت الإسلام العام الماضي وشاركت في عدة مسلسلات خليجية- أن دخولها الدين الحنيف جعلها ترفض أداء مشاهد جريئة، مثل القبلات لاعتبارات أخلاقية، مشيرة إلى أن ذلك هو ما يدفعها للعمل في الدراما بالشرق الأوسط.

وأبدت الممثلة الأمريكية غضبها من نظرة بعض الشباب العربي لها، وتقول إنها تتعرض ليوميا لتحرشات جنسية لاعتقاد البعض أنها أمريكية ويسهل إقامة علاقات معها.

وقالت لصحيفة الراي الكويتية الأحد الـ28 من مارس/آذار الجاري "لكن هذا عكس الحقيقة، فأنا فتاة ملتزمة وعليّ أن أحمي نفسي، والتحرشات تواجهها كل امرأة تعيش في الشرق الأوسط، سواء عربية أو أمريكية، ولكن الأمريكية والغربية بشكل أكبر، وليعلم الجميع أنني أصبحت مسلمة وليعاملوني على هذا الأساس".

في الوقت نفسه أكدت ويلفورد التي تزور الكويت حاليا أنها تعكف حاليا على دراسة الفتوى والفقه، مشيرة إلى أنها لا تفكر في ارتداء الحجاب حاليا، باعتباره قرارا غير سهل، وخاصة أنها الوحيدة المسلمة في عائلتها على حد قولها.

وروت قصة اعتناقها الإسلام قائلة: "في العام الماضي كنت طريحة الفراش في المستشفى بعد حادثة رقدت بسببها أسبوعا في مستشفى الرازي بالكويت، وكانت بجانبي سيدة مريضة تتألم فتضع شريطا تستمع إليه وكنت أستمع معها للشريط، فأشعر براحة واسترخاء".

وتابعت: وعندما كنت على وشك الخروج من المستشفى سألتها عن هذا المطرب ذي الصوت الشجي، ضحكت السيدة، وقالت هذا ليس شريطا غنائيّا، إنما هو ترتيل للقرآن الكريم، فشعرت بأن هناك مشاعر بداخلي غريبة تتحرك. وأنا كنت قد تعرفت على الإسلام من خلال تواجدي في الكويت ولقائي بمسلمين، فقررت أن أدخل الإسلام".

وبالنسبة لردود أفعالها بشأن اعتناقها الدين الحنيف، قالت: "عائلتي تتقبل ذلك وترى أن هذه حرية شخصية وغير مستاءة من دخولي الإسلام، خصوصا والدي الذي كان يعيش في الكويت".

وحول الأعمال التي مثلت فيها تقول: "شاركت في 7 أعمال وهي "قرقيعان2" ومع سعاد عبدالله في (ياخوي) ومع أحمد جوهر في مسرحية (نهاية مخروش) و(الهروب الأخير) مع حسن عسيري وزينب العسكري في ماليزيا، وكذلك قدمت (سوالف حريم) مع حسن عسيري أيضًا وحسن البلام وميس حمدان وصوّر في الأردن، وعملا آخر صور في قطر وهو (جدار الصمت) وقدمت فيه دور طبيبة. و(أم البنات) مع سعاد عبد الله".

وحول زيارتها الكويت، قالت إنها ستشارك في عمل مع الفنان محمد دحام الشمري،مشيرة إلى وجود أعمال أخرى مع المخرج حاتم علي والفنان عبد المحسن النمر، وسيتم تصوير مشاهده بين سوريا والمغرب.

وحول اللغة كعائق أمامها، قالت إنها تستطيع القراءة بالعربية، ولكني بطيئة، لذلك تواجه مشكلة التعبير عن المعنى.

من جهة أخرى، قالت إنها تلعب دور زوجة أمريكية للفنان حسن عسيري في مسلسل "سليم ودستة حريم" من إخراج خالد الطخيم، الذي سيعرض على MBC قريبا.

واعتبرت أن هذا الدور فيه لمحة سياسية بنكهة كوميدية مشيرة إلى أن هذا العمل يسعى لتوضيح المشكلات التي تنتج عن الزواج من ثقافات مختلفة، وأثر هذا التباين الثقافي على الأسرة، خصوصا عند حصول الطلاق وما يجنيه الأبناء من جراء ذلك.

يذكر أن الممثلة الأمريكية كانت قد صرحت لبرنامج صباح الخير يا عرب على MBC1 بأنها بدأت العمل الفني في الدراما العربية مع الفنانة الكويتية "سعاد عبد الله" في إحدى مسرحياتها عام 2003.

وكشفت أنها تستعد لتقوية لغتها العربية من خلال مشاركتها في برنامج تدريبي بـ"كاليفورنيا" في شهر من يوليو/تموز المقبل، في معهد زيتونة الذي يدرس "كورسات" مكثفة لمدة خمس ساعات يوميا، وهي الخطة التي تهدف لتحقيقها لكي تتولى أدوارا أكبر في المسلسلات العربية.

وأضافت أن عائلتها تصاب بالدهشة عندما يشاهدونها على الشاشة، وهي تتحدث باللغة العربية، غير مصدقين أنها تتمكن من المشاركة في مثل هذه الأعمال الفنية العربية، خاصة أن بعض أفراد أسرتها يتحدثون الإسبانية والفرنسية، الأمر الذي يجعلهم يشعرون أن اللغة العربية تختلف تماما عن لغاتهم الأجنبية.