EN
  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2012

كانت مصابة بالاكتئاب بعد انتحار زوجها ممثلة أمريكية تعود إلى السينما بعد غياب 20 عاماً وخسارة 113 كيلوجرام

دارلين كيتس

دارلين كيتس

تستعد الممثلة الأمريكية دارلين كيتس التي كانت مصابة بالسمنة المميتة، للعودة إلى التمثيل بعد غياب 20 عاماً وخسارة 113 كيلوغراماً من وزنها.

  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2012

كانت مصابة بالاكتئاب بعد انتحار زوجها ممثلة أمريكية تعود إلى السينما بعد غياب 20 عاماً وخسارة 113 كيلوجرام

 تستعد الممثلة الأمريكية دارلين كيتس التي كانت مصابة بالسمنة المميتة، للعودة إلى التمثيل بعد غياب 20 عاماً وخسارة 113 كيلوغراماً من وزنها.  

وذكر موقع "بيبول" الأمريكي أن دارلين كيتس التي برزت في دور الأم في فيلم "ما الذي يضايق جيلبرت غريب" للنجمين جوني ديب وليوناردو دي كابريو، كانت مصابة بالسمنة المميتة ولم تغادر المنزل منذ سنوات بسبب إصابتها بالاكتئاب إثر انتحار زوجها. ولكن كيتس (64 عاماًوبعد 20 عاماً وعدد من الأمراض الصحية، فقدت 113 كيلوجراماً من وزنها وتستعد للتمثيل من جديد بمعدل فيلم إلى اثنين في العام.  

وانخفض وزن كيتس من 260 كلج إلى 150 وهي تسعى لمواصلة خفضه أكثر.  

وقالت كيتس لمجلة "دالاس مورنينج نيوز" "يمكنني أداء دور الأم جيداً جداً" وهو أمر يوافق عليه دي كابريو جداً، هو الذي حصل على أول ترشيح للأوسكار عن فيلم "جيلبرت غريب" وبعث برسالة إلى كيتس يشيد فيها بأدائها في الفيلم.  

وتقول الممثلة الأمريكية إن الرسالة هي من أثمن الأشياء التي تحتفظ بها حيث يقول فيها "أنت أغلى شخص قابلته وسوف أذكرك كأفضل شخص يمثل دور الأم. لقد برعت في الدور".