EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2010

عشيقات الرياضي الأمريكي فرحن بالشهرة بعد انهياره ممثلات أفلام "بورنو" يحتفلن بذكرى فضيحة تايجر وودز الجنسية

جوسلين جيمس نجمة "البورنو" عشيقة سابقة لتايجر وودز

جوسلين جيمس نجمة "البورنو" عشيقة سابقة لتايجر وودز

تقيم 3 من العشيقات السابقات للاعب الجولف تايجر وودز؛ بينهن ممثلتا أفلام "بورنو"؛ حفلاً الجمعة 1 ديسمبر/كانون الأول المقبل احتفالاً بالذكرى السنوية الأولى لفضيحته الشهيرة التي أدَّت إلى تراجع مستقبله الرياضي إلى حد كبير.

تقيم 3 من العشيقات السابقات للاعب الجولف تايجر وودز؛ بينهن ممثلتا أفلام "بورنو"؛ حفلاً الجمعة 1 ديسمبر/كانون الأول المقبل احتفالاً بالذكرى السنوية الأولى لفضيحته الشهيرة التي أدَّت إلى تراجع مستقبله الرياضي إلى حد كبير.

وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية الأحد 28 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أن هولي سامبسون وجوسلين جيمس ممثلتا الأفلام الإباحية، والنادلة بأحد الملاهي الليلية جيمي جنجرز -وهن من بين العشرات اللواتي يُعتقَد أنهن كن عشيقات الرياضي الأمريكي- سيقمن حفلاً لذكرى انهيار وودز الذي كان سببًا مباشرًا وراء شهرتهن.

والحفل المزمعة إقامته في ضاحية ويست ليك بولاية كاليفورنيا، يقع على مقربة 4 أميال من الملعب الذي سيقود فيه وودز -الذي سيُتم عامه الـ35 الشهر المقبل- 16 من لاعبي الصف الأول إلى المنافسة على بطولة دورة الجولف في نادي شيروود الريفي.

وكان التورُّط المتكرر في علاقات جنسية هو السبب وراء تراجع مستوى اللاعب المعروف عالميًّا؛ فبعد أن حصد 4 ألقاب رئيسية، وفاز بالمراكز الأولى لمدة 281 أسبوعًا على التوالي؛ سبَّبت حالته البدنية وسمعته المتدهورة، خسارته ما لا يقل عن 35 مليون دولار أمريكي.

وقد افتضح أمر غراميات وودز في الساعات المبكرة من يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني في العام الماضي، بعد أن قاد عربة الجولف التي يملكها فوق مخرج مياه الحريق، واصطدم بشجرة في باحة منزله بكاليفورنيا، عندما علمت زوجته السابقة إلين نوردجرن عن سلسلة من علاقاته خارج إطار الزواج.

وعلى الرغم من أنه حاول تجاوز الأزمة والعودة إلى الملاعب في إبريل/نيسان الماضي، بعد مرور 5 أشهر على الفضيحة؛ أخفق وودز في الفوز لأول مرة منذ 15 موسمًا.

وقال وودز في مقابلةٍ له الأسبوع الماضي إنه لا يزال يحتاج المزيد من الوقت للتعافي من أزمته التي قد تمثل مجرد حادث بسيط إذا حدثت لأي شخص عادي.

وأضاف: "لم تكتمل عملية شفائي بعد، لكني بدأت أتعلم قيمة الأشياء التي لم أدركها من قبل؛ فأنا الآن أعرف أن الانتصار قد يكمن في ابتسامة، وأن أبسط أحداث الحياة اليومية قد تجلب السعادة".

وفي عطلة نهاية الأسبوع الماضي، قضى وودز أعياد الشكر برفقة طفلَيْه سام وشارلي بمشاركة والدته.