EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2010

جميل عواد سقط من فوق جمل أثناء التصوير ملك الأردن يرسل طائرة خاصة لنقل فنان تعرض لإصابة بظهره

طلب الملك عبد الله الثاني -عاهل الأردن- إرسال طائرة خاصة لنقل الفنان الأردني جميل عواد من المغرب إلى عمان عقب تدهور حالته الصحية جراء الإصابة التي تعرض لها بظهره خلال تصوير مشاهده بأحد المسلسلات.

  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2010

جميل عواد سقط من فوق جمل أثناء التصوير ملك الأردن يرسل طائرة خاصة لنقل فنان تعرض لإصابة بظهره

طلب الملك عبد الله الثاني -عاهل الأردن- إرسال طائرة خاصة لنقل الفنان الأردني جميل عواد من المغرب إلى عمان عقب تدهور حالته الصحية جراء الإصابة التي تعرض لها بظهره خلال تصوير مشاهده بأحد المسلسلات.

وقال جميل عواد، قبيل مغادرته المستشفى التي كان يعالج بها بمدينة مراكش المغربية إنه أصيب بكسر في الفقرة الخامسة من العمود الفقري أثناء قيامه بأداء دور"شيخ عشيرة" في مسلسل "أبواب الغيم" الذي كتبه عدنان عودة، ويخرجه حاتم علي، حيث سقط عن الجمل الذي انفعل فجأة وألقى بالفنان عواد على ظهره.

وأضاف جميل عواد: اعتقدت في البداية أن المسألة سهلة وبسيطة، وأكملت أداء المشهد، وبعدها بساعات انتقلنا من دبي التي كنا نصور بها تلك المشاهد إلى إسطنبول في تركيا، بحسب صحيفة الدستور الأردنية 21 مارس/آذار.

وأوضح أنه في الطريق بدأ يشعر بالتعب والألم؛ حيث وجد عناية فائقة من صديقيه الفنانة نادرة عمران والفنان خالد نجم، مضيفا: ثم سافرنا إلى الدار البيضاء وبعدها إلى مراكش، وفي السيارة زاد الألم ونقلوني إلى المستشفى حيث تم إجراء الكشف عليّ، ومن خلال التصوير الطبقي والإشعاعي تبين أنني مصاب بكسر في الفقرة الخامسة من العمود الفقري.

وأشار إلى أن تلك الحالة تتطلب إجراء عملية جراحية خطيرة ودقيقة، معربا عن شكره لاهتمام جلالة الملك عبد الله الثاني، مثمنا متابعة وزير الخارجية والثقافة بالأردن ناصر جودة ونبيه شقم الذين كانا على اتصالٍ دائم بزوجته الفنانة جولييت عواد وزملائه في نقابة الفنانين.

يذكر أن مسلسل "أبواب الغيمالذي أصيب عواد خلال تصوير مشاهده، يرصد تطور الحياة في الجزيرة العربية من خلال رصد مصائر عدد من الشخصيات في فترة زمنية مضطربة، شهدت تواجد قوى مختلفة في تجاذباتها "أتراك وإنجليز" تركت تأثيرها في حياة هؤلاء البشر، والعامل الأهم يكمن في بلورة شخصيات العمل وصراعها مع ظروف حياتها القاسية.

ويبرز العمل طموحها في الحياة الكريمة والحرة عبر شبكة معقدة من العلاقات الإنسانية من حب وغيرة وأنانية وكرم وتضحية، ليتحول العمل إلى ملحمة ضخمة بتعدد شخصياتها وحكاياتها ضمن إطار تاريخي يعتمد على مرجعيات زمانية ومكانية محددة.

كما يركز العمل على علاقة البدوي بتفاصيل حياته وبأرضه وعاداته ومنظومة تقاليده الاجتماعية، والأهم من كل ذلك علاقته بالخيل، كل ذلك لتسليط الضوء على البدوي الذي تعرض للتهميش في الأدب والفن، وربما التاريخ أيضا.

ويشارك في بطولة المسلسل، الذي كتبه وصاغ أشعاره الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، غسان مسعود وسلافة معمار وقصي خولي وعبد المحسن النمر ومحمود سعيد ونادين نجيم وهبة نور وفارس الحلو وجميل عواد وجولييت عواد ونادرة عمران ونجاح سفكوني وغيرهم.