EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2011

تلحفت بعلم بلادها في أول لقاء بالجمهور مغاربة يستقبلون جنات بـ"الزغاريد" في مهرجان "موازين"

التأثر بدا واضحًا على جنات من استقبال الجمهور الحار لها

التأثر بدا واضحًا على جنات من استقبال الجمهور الحار لها

أحيت المطربة المغربية جنات الليلة الثالثة بمهرجان "موازين" الموسيقي ليلة الأحد 22 مايو/أيار، واستقبلها جمهور الحفل بـ"الزغاريدوسط أجواء احتفالية مميزة عكست حماس محبيها لصوتها؛ حيث وصلت أعداد الجمهور أكثر من 20 ألف شخص.

أحيت المطربة المغربية جنات الليلة الثالثة بمهرجان "موازين" الموسيقي ليلة الأحد 22 مايو/أيار، واستقبلها جمهور الحفل بـ"الزغاريدوسط أجواء احتفالية مميزة عكست حماس محبيها لصوتها؛ حيث وصلت أعداد الجمهور أكثر من 20 ألف شخص.

ويعتبر هذا هو الحفل الأول لجنات في مسرح مفتوح بالمغرب، بعدما اقتصرت مشاركاتها الفنية في المغرب على الحفلات الخاصة.

وتلحفت جنات بعلم بلادها وظهر عليها التأثر الشديد باستقبال الجمهور لها، وعبرت عن سعادتها قائلة: "لم أكن أتخيل أنني سألقى هذا الترحاب، لقد فاجأتموني؛ لأنكم تحفظون كل أغنياتي، حقيقة أعجز عن التعليق".

وأضافت: "أنا اليوم أمامكم ومستعدة لأن أغني كل ما تريدون من أغانٍ".

وأدت جنات خلال الحفل مختارات من أغانيها، مثل: "اللي بيني وبينو" و"حبيبي على نياتو" التي رددها معها الجمهور، كما قدمت أغنية "بارد وسخون" للفنان المغربي الراحل محمد الحياني، وعلى الرغم من انتهاء الفترة الزمنية المخصصة لها، فإنها ظلت واقفة على خشبة المسرح لتحيي الجمهور المغربي، الذي ودعها على إيقاع "الزغاريد" أيضًا.

وأطلت الفنانة المغربية المقيمة في مصر مرتدية القفطان المغربي خلال السهرة، وأمتعت جمهورها الذي زاد عدده عن 20 ألف متفرج من مختلف الأعمار، وفق بيان اللجنة المنظمة.

وكان من المنتظر أن تحيي الفنانة المغربية جنات سهرة مشتركة مع الفنان السعودي راشد الماجد، إلا أن ظروفًا صحيةً حالت دون حضوره، ما استدعى الاستعانة بفنانين مغربيين، هما: الفنان فؤاد الزبادي الشهير بتقليده للفنان المصري محمد عبد المطلب، والفنانة حياة الإدريسي التي اشتهرت بتقليد أم كلثوم.

من جهة أخرى، يحيي اليوم الفنان العالمي "كات ستيفنز" سهرةً فنيةً على مسرح السويسي.