EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2011

طالبوه بالمقاطعة حفاظًا على شعبيته في بلدهم مغاربة لـ"مطرب جزائري": أجرك في "موازين" نهب لأموال الشعب

هاجم شباب مغاربة المطرب الجزائري إيدير، عبر صفحات "فيس بوكبعد صدور اسمه في قائمة الفنانين المشاركين في إحياء حفلات مهرجان "موازين" الدولي، الذي يُقام في الرباط، في الفترة الممتدة من 20 إلى 28 مايو/أيار المقبل، معتبرين أجره في الحفل "نهبًا لأموال الشعب".

هاجم شباب مغاربة المطرب الجزائري إيدير، عبر صفحات "فيس بوكبعد صدور اسمه في قائمة الفنانين المشاركين في إحياء حفلات مهرجان "موازين" الدولي، الذي يُقام في الرباط، في الفترة الممتدة من 20 إلى 28 مايو/أيار المقبل، معتبرين أجره في الحفل "نهبًا لأموال الشعب".

وضمَّنت حركة 20 فبراير الشبابية المطالِبة بالتغيير في المغرب، اسم المطرب الجزائري الأمازيغي (القبائلي) إيدير، في رسالة موجَّهة إلى الفنانين المشاركين في مهرجان موازين بالرباط لإلغاء مشاركتهم.

وورد اسم إيدير لكون حفلته تُقام الخميس 26 مايو/أيار المقبل؛ حيث سيتقاضى أجرًا مرتفعًا مقارنةً بنظرائه من المطربين الجزائريين، وهم: المطربة المغتربة بفرنسا سعاد ماسي، وصافي بوتلة، وسامي راي.

وخاطب شباب "فيس بوك" المطرب الجزائري إيدير الذي يحظى بشعبية كبيرة في المغرب: "كان الأجدر بك يا إيدير ألا تشارك في تظاهرة تُبدَّد فيها أموال ضخمة، في الوقت الذي يلفظ فيها أطفال مغاربة أرواحهم بسبب البرد القارس في مناطق منسية بالأطلس".

وأضاف هؤلاء، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوكأنه "لأننا نحبك يا إيدير، نريدك أن تنضم إلى حملة مقاطعة مهرجان "موازين" الدولي". فيما نعت آخرون إيدير بأوصافٍ لا تليق به، قائلين: "لماذا لا تحيي حفلات في بلادك الجزائر وتريد أن تنهب من أموال المغاربة؟!".

وعلَّق آخرون بأن "إدارة مهرجان "موازين" الدولي اختارت مطربين جزائريين مقيمين في فرنسا؛ حتى يلمِّعوا صورتهم؛ لكونهم أصلاً محرومين من الغناء في بلدهم".

وتوجَّه الشباب في تعليقاتهم التي كُتبت بأربع لغات أجنبية، بالسؤال إلى المطرب الجزائري الأمازيغي إيدير: "لو كانت الحال نفسها في الجزائر، هل كنت ستشارك في مثل هذا المهرجان دون إحساس بتأنيب الضمير؟! فكِّر مليًّا قبل المجيء.. اعتذارك عن عدم المشاركة مساهمةٌ في إصلاح المغرب وانتقاله نحو الديمقراطية".

وأدرجت إدارة مهرجان "موازين" الدولي، عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، صورة وتاريخ إحياء المطرب الجزائري إيدير حفله، مع إطلاق أغنيته الشهيرة "أفافا ينوفا" أو "يا أبي إينوفا".

وتحفَّظ المطرب الجزائري على مشاركته في المهرجان المغربي؛ حيث لم يورد أي تفاصيل عبر صفحته الرسمية على موقع "فيس بوك".

وكان معجبوه في الجزائر انتقدوا مشاركته في الألبوم الغنائي الجديد للمطرب الفرنسي اليهودي المولود في الجزائر إنريكو ماسياس، رغم أنه ممنوع من زيارة الجزائر منذ سنوات؛ بسبب دعمه وتمويله الاحتلال الإسرائيلي بفنه وماله.

والمطرب الجزائري إيدير يُعَد سفير التاريخ والأغنية الأمازيغية في جميع أنحاء العالم، واسمه الحقيقي "حميد شريت". ولد إيدير في الجزائر عام 1949 بقرية أيت لحسين في منطقة القبائل.

ومع ارتفاع حملة المقاطعة، والتهديد باقتحام معارضيه منصات الحفلات، أوضح مسؤول من إدارة "موازين" أن الدورة العاشرة من مهرجان "موازين.. موسيقى العالمستنظم في تاريخها. وأوضح المسؤول أن الدورة لن تعرف تعديلاً في البرامج ولا في التاريخ.

وتعرف الدورة العاشرة حضورًا جزائريًّا كبيرًا متمثلاً في كلٍّ من إيدير (الخميس 26 مايو/أيار المقبلوالموسيقار صافي بوتلة (الأحد 22 مايو/أيار) وسعاد ماسي (السبت 28 مايو/أيار المقبل) وسامي راي (الأربعاء 25 مايو/أيار المقبلكما يشارك كلٌّ من المطرب المصري عمرو دياب، واللبنانية كارول سماحة، وكاظم الساهر، وفارس كرم، وصابر الرباعي، وحسين الجسمي، علاوةً على المطربة الكولومبية شاكيرا.