EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2011

قال إنها كانت تحب سماعها بصوته مطرب شاب يهدي "عروسة النيل" لسالي شهيدة الثورة المصرية

المطرب الشاب وئام إسماعيل في احتفالية عبد المنعم الصاوي

المطرب الشاب وئام إسماعيل في احتفالية عبد المنعم الصاوي

أهدى المطرب الشاب وئام إسماعيل أغنية المطرب محمد منير "عروسة النيل" لروح سالي زهران شهيدة الثورة المصرية. وقال إسماعيل قبل أن يغنيَها، في احتفالية نظمها مركز عبد المنعم الصاوي الثقافي بمنطقة الزمالك وسط القاهرة، مساء اليوم الأحد 20 فبراير/شباط 2011، بمناسبة نجاح الثورة المصرية: "اسمحوا لي أن أغني هذه الأغنية التي كانت تحبها زميلتي سالي".

أهدى المطرب الشاب وئام إسماعيل أغنية المطرب محمد منير "عروسة النيل" لروح سالي زهران شهيدة الثورة المصرية. وقال إسماعيل قبل أن يغنيَها، في احتفالية نظمها مركز عبد المنعم الصاوي الثقافي بمنطقة الزمالك وسط القاهرة، مساء اليوم الأحد 20 فبراير/شباط 2011، بمناسبة نجاح الثورة المصرية: "اسمحوا لي أن أغني هذه الأغنية التي كانت تحبها زميلتي سالي".

ولم يستطع إسماعيل إكمال الأغنية؛ حيث غلبته دموعه، واضطر إلى الاعتذار للجمهور قبل أن يغادر المسرح وقد أبكى كل الحاضرين.

وتقول كلماتها: "يا عروسة النيل يا حتة من السما.. إحنا يا عروسة شبابك.. تكتبي نقرا كتابك.. تتعبي بنشيل عذابك.. تؤمري بنكون جوابك.. وإحنا صافيين زيك إنتي.. إنتي دايمًا باقية إنتي.. صافية زي الشمس، طاهرة زينا.. يا عروسة النيل تعيشي يا مصرنا".

وجاءت أغنية منير في ختام الاحتفالية التي شملت فقرة لمسرح ساقية الصاوي للعرائس، استُحضرت خلالها أغاني الثورة للمطرب الراحل عبد الحليم حافظ؛ حيث ظهر المطرب الراحل وفرقته بهيئة عرائس على خلفية الأغاني التي كان يشدو بها في احتفالات ثورة 1952، كما غنى مجموعة من المطربين الشباب أغانيَ لثورة 25 يناير أُعدت خصيصًا لهذه المناسبة.

حضر الاحتفالية الفنان محمود ياسين، والروائي إبراهيم عبد المجيد، اللذان عبرا عن سعادتهما بنجاح الثورة المصرية؛ كلٌّ على طريقته؛ حيث قال عبد المجيد: "لأول مرة أشعر أن اللغة العربية عاجزة عن التعبير عما حدث في مصر". وأضاف: "كلما هممت بالكتابة عنها أجدني أقوم بوصف ما حدث، ولا أستطيع نسجه في عمل إبداعي".

أما محمود ياسين، فقد قرأ فقرات من رواية صادرة قبل ربع قرن من الآن للأديب المصري الراحل عبد المنعم الصاوي؛ رأى فيها ترجمة لما حدث في مصر. وتدور الفقرات التي قرأها حول أهمية الأخلاق السائدة بين المصريين في نجاح ثورتهم.

وقال ياسين معلقًا على ما قرأ: "الحقيقة أنهم أرادوا أن تكون الرشوة والانحلال هي الأخلاق لضمان استمرار فسادهم، لكن لم يفلحوا".