EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

بسيليس اعترفت أن كثيرا من المنتجين رفضوها مطربة سورية: لن أخلع ملابسي مثل هيفاء لأجل الشهرة

ميادة بسيليس انتقدت بشدة الموجة الحالية في الغناء

ميادة بسيليس انتقدت بشدة الموجة الحالية في الغناء

في الوقت الذي اعترفت فيه المطربة السورية ميادة بسيليس برفض عدة جهات إنتاج ألبومها الغنائي، شددت على تمسكها بالطرب الأصيل الذي تقدمه ورفض خلع ملابسها للوصول إلى الشهرة كما فعلت غيرها، مثل اللبنانيتين هيفاء وهبي ونانسي عجرم، على حدّ رأيها.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

بسيليس اعترفت أن كثيرا من المنتجين رفضوها مطربة سورية: لن أخلع ملابسي مثل هيفاء لأجل الشهرة

في الوقت الذي اعترفت فيه المطربة السورية ميادة بسيليس برفض عدة جهات إنتاج ألبومها الغنائي، شددت على تمسكها بالطرب الأصيل الذي تقدمه ورفض خلع ملابسها للوصول إلى الشهرة كما فعلت غيرها، مثل اللبنانيتين هيفاء وهبي ونانسي عجرم، على حدّ رأيها.

وقالت ل mbc.net: "كل شخص قادر على أن يصل إلى شهرة هيفاء ونانسي عن طريق خلع ثيابه في الشارع والمرور أمام عامة الناس، الأمر الذي سيلفت انتباه الكل، وفي الوقت نفسه عندما تخرج فتاة محتشمة وملتزمة، فإنها من المؤكد لا تلفت الانتباه".

وانتقدت المطربة السورية ما اعتبرته انقلابا للفنانة اللبنانية كارول سماحة من مدرسة الرحبانية إلى تيار هيفاء ونانسي، على رغم أنها تملك صوتا جميلا وإحساسا مرهفا في الغناء، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها لا تقبل في مسيرتها الفنية التحول إلى هذه القافلة تحت أيّ ظرف من الظروف.

وأبدت بسيليس إعجابها بصوت الفنان التونسي صابر الرباعي، الذي له أواصر مع الفن الكلاسيكي العربي ودمجه بروح المعاصر، إضافة إلى الفنانة المصرية آمال ماهر، التي تشدو بأغاني "أم كلثوم" وتبدع فيها بحق وتستحق الاحترام والتقدير.

وانتقدت المطربة السورية سياسية شركات إنتاج الغناء، وقالت "عرضت ألبومي الجديد على عدة جهات، وجاء الرد بالرفض، بحجة أن الكلمات والألحان يجب أن تكون من اختيار الجهة المنتجة، وبالتالي على الفنان أن يركع لشروطهم وقواعدهم، وهو ما دفعني للرفض".

وشددت على أن الفن الأصيل في هذه الآونة لا يسوّق بشكل جيد، على عكس ما نراه في الفن المبتذل الذي يأخذ فرصته في التسويق بسهولة.

وفي الوقت نفسه لفتت إلى أن عدم توسع شهرتها على مستوى العربي، يأتي نتيجة رفضها الذهاب إلى حفلات خاصة والغناء في الأفراح وعدم تعاقدها مع شركات الإنتاج لتوزيع وترويج أغانيها.

وأشارت بسيليس إلى أنه عرض عليها منذ أن كانت صغيرة الدخول إلى هذا العالم، ولكنها رفضت، معتبرة أنها لا تتوافق مع مبادئها وطموحاتها الفنية في الحياة، لافتةً إلى أن ما يحدث على الساحة الغنائية حاليا مرحلة مؤقتة وسيتلاشى بالتأكيد.

وأكدت بسيليس أن ألبومها الجديد "خليني معك" سيطرح في الأسواق بداية فبراير/شباط المقبل، وهو عنوان أغنية من كلمات الفنان أيمن زيدان ومن تلحين زوجها الملحن سمير كويفاتي، مؤكدة في الوقت نفسه أن تحضيراتها وصلت إلى مرحلة توزيع الصوت.

ومن جهة أخرى، أكدت بسيليس أنها الآن بصدد تحضير أغنية خاصة مؤلفة من ثلاث لغات؛ عربية وإنجليزية وفرنسية، وأنها ستتناول المقطع الأول باللغة الإنجليزية والثانية بالفرنسية والثالثة باللغة العربية، مشيرة إلى أن فكرة أغنية جاءت من شعار "الموسيقى لغة العالموسيكون موجهًا بشكل أساس إلى العرب وغير العرب.

وأكدت أن الجمهور العربي قادر على أن يستوعب هذه اللغات في العصر الذي بات أغلبيتهم يتعاملون مع التطورات التقنية واللغوية.

يشار إلى أن ميادة بسيليس بدأت الغناء كمحترفة عام 1982، ونالت في السنوات الماضية عددًا من الجوائز المحلية والعربية، من أبرزها جائزة الأورنينا الذهبية في مهرجان الأغنية السورية في أكثر من عام، والجائزة الذهبية عن مهرجان القاهرة (1997) والدرع التذكارية في مهرجان عيد الأم في الأردن (1998)، والجائزة الذهبية كأفضل أغنية مصورة في مهرجان البحرين (2001)، والجائزة الأولى في مهرجان الموسيقى العربية.

a moneim (10:22 PM):" target="_blank">شاهد أغنية "كذبك حلو" لمياده بسيليس على ناس mbc