EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2010

المخرج فقد السيطرة على "الكومبارس" مشهد عن التحرش بفيلم مصري ينتهي بتمزيق ملابس 5 فتيات

كشف محمد دياب مؤلف ومخرج فيلم "6 7 8" الذي يتناول قضية التحرش الجنسي في الشارع المصري أنه استعان بمجموعة من الشباب والفتيات لتصوير مشهد عن التحرش في إستاد القاهرة، غير أنه فقد السيطرة عليهم ليتحول الأمر إلى حقيقة وليس مجرد مشهد بالفيلم.
وأوضح دياب أن الواقعة المؤسفة انتهت بتمزيق ملابس خمس فتيات فضلا عن احتجاز 50 فتاة أخرى داخل غرف تغيير الملابس لحمايتهن من الشباب بالخارج، معربا عن أسفه الشديد للواقعة.

  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2010

المخرج فقد السيطرة على "الكومبارس" مشهد عن التحرش بفيلم مصري ينتهي بتمزيق ملابس 5 فتيات

كشف محمد دياب مؤلف ومخرج فيلم "6 7 8" الذي يتناول قضية التحرش الجنسي في الشارع المصري أنه استعان بمجموعة من الشباب والفتيات لتصوير مشهد عن التحرش في إستاد القاهرة، غير أنه فقد السيطرة عليهم ليتحول الأمر إلى حقيقة وليس مجرد مشهد بالفيلم.

وأوضح دياب أن الواقعة المؤسفة انتهت بتمزيق ملابس خمس فتيات فضلا عن احتجاز 50 فتاة أخرى داخل غرف تغيير الملابس لحمايتهن من الشباب بالخارج، معربا عن أسفه الشديد للواقعة.

غير أن مؤلف ومخرج "6 7 8" اعتبر الواقعة دليلا على أن فكرة الفيلم واقعية، وأن التحرش تحول إلى ظاهرة يجب أن يتم التصدي لها بجميع السبل ومنها السينما، حسب صحيفة "الشروق" المصرية.

وقال دياب إن تلك الواقعة لم تكن الوحيدة التي تدعو للأسف؛ حيث شهد التصوير واقعة أخرى، حينما كان يصور بعض المشاهد يوم مباراة مصر والجزائر بالقاهرة، وحضره أحمد الفيشاوي ونتيجة للتزاحم في الشارع حدثت مشاجرات ومشاحنات مع الجمهور.

وأكد دياب أن المشاكل كانت مع كل يوم تصوير، لكون مشاهده كلها تقريبا في الشارع لكن هذه كانت أقوى حادثتين خلال التصوير.

وفي السياق ذاته، أكد محمد دياب أنه انتهى قبل أيام من تصوير جميع مشاهد الفيلم، وسيدخل مرحلة المونتاج خلال أسبوع، لافتا إلى أن التصوير استغرق 6 أسابيع.

ونفى في الوقت نفسه أن يكون الفيلم قد تم تصويره داخل أوتوبيس فقط، مؤكدا أن الفيلم تم تصويره تقريبا في كل شوارع القاهرة، والأوتوبيس فيه هو جزء صغير من أحداث الفيلم.

وأوضح أيضا أن الفيلم لا يكتفي بتناول ظاهرة التحرش الجنسي فقط، بل عن حياتنا وكل ما يمكن أن يواجه المصريين في أي مكان.

وأكد أن موعد عرضه لم يتحدد بعد وإن كان الأرجح عرضه في موسم عيد الفطر أو عيد الأضحى؛ لأنه لن يلحق بموسم الصيف.

ونفى دياب أن تكون أحداث فيلمه تدور في يوم واحد، مؤكدا أنها تدور في وقت طويل داخل الزمن الفيلمي.

الفيلم بطولة نيللي كريم وأحمد الفيشاوي وماجد كدواني وبشرى وباسم سمرة وسوسن بدر وناهد السباعي وعمر السعيد وإبراهيم صالح.