EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2009

الفيلم يحذر من مخاطر عمليات التجميل مروى تنفي الإساءة لنانسي عجرم في "دكتور سيلكون"

نفت المطربة اللبنانية مروى أن يكون فيلمها الجديد "دكتور سيلكون" يسيء إلى مواطنتها نانسي عجرم، مشيرة إلى أن الفيلم يحذر من مخاطر عمليات التجميل التي يجريها العديد من النساء.

نفت المطربة اللبنانية مروى أن يكون فيلمها الجديد "دكتور سيلكون" يسيء إلى مواطنتها نانسي عجرم، مشيرة إلى أن الفيلم يحذر من مخاطر عمليات التجميل التي يجريها العديد من النساء.

وقالت مروى ـفي تصريحات خاصة لموقعmbc.net ـ إن هذا لم يحدث على الإطلاق، ولم يتم الإساءة إلى نانسي، وإن كان بالفعل قد تم ذكرها، لكن على لسان إحدى المريضات ممن يقومون بالتمثيل في الأحداث.

وأوضحت أن الفيلم يشير إلى مخاطر عمليات التجميل بصفة عامة، وأنها وإن كان لها جوانب إيجابية، فإنها أيضا لها الكثير من السلبيات، حيث يحمل الفيلم رسالة مغزاها أنه ليس من العيب اللجوء لمثل هذه العمليات، لكن في حالة الضرورة فقط.

وأشارت مروى إلى أن الفيلم يحذر أيضا من أن هناك بعض المستشفيات التي تستخدم أجهزة صينية لإجراء مثل هذه العمليات، التي تتحول في كثير من الأحيان إلى عمليات تشويهية.

من جانبه، أعرب مؤلف "دكتور سيلكون" خالد حسونة عن دهشته من هذه الأخبار التي تناثرت، مؤكدا أنه يحترم كل الفنانات ولا يمكنه اللجوء إلى الإساءة لهن بأي شكل، معربا في الوقت نفسه عن استيائه ممن يهاجمون أي عمل قبل مشاهدته.

وحول ذكر اسم المطربة اللبنانية نانسي عجرم في الأحداث، أوضح أنه بالفعل تم ذكرها، وكذلك ذكر كل من الفنانة الكبيرة صباح الملقبة بالشحرورة، وأليسا وهيفاء وهبي، ومايكل جاكسون، لكن كمثال للجمال الذي يبحث عنه الكثير من الفتيات.

وعن عدم ذكره لأي من الفنانات المصريات ممن قمن بإجراء عمليات مشابهة، أرجع السبب إلى أن اللبنانيات معروفات أكثر في هذا الجانب، ودائما ما تبحث البنات عن تقليدهن بصفة خاصة.

بدوره، لم ينكر المنتج عبد الله الكاتب الذي قام بإنتاج "دكتور سيلكون" أنه تم ذكر نانسي في الأحداث، مبررا ذلك بأن الجميع يعرف أنها وغيرها قمن بتغيير الكثير من ملامحهن؛ عن طريق عمليات التجميل.

جدير بالذكر أن الفيلم منتظر عرضه أوائل مارس/آذار القادم، ويقوم ببطولته بالإضافة إلى اللبنانية مروى كل من الفنان حسن حسني، ولطفي لبيب، ويوسف داود، وميمي جمال، ونيرمين الفقي والإخراج لأحمد البدري. ويدور الفيلم حول عمليات التجميل، وتحويل القبح إلى جمال، وذلك في إطار كوميدي، وتقدم فيه مروى عدة أغان شعبية فيه، وتتخلى مروى في "سليكون" عن الملابس الساخنة؛ حيث تجسد دور طبيبة.