EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2012

طلبت السماح من الجمهور مروى اللبنانية: صليت ركعتين بعد نجاتي من "الفيديو العاري"

الفنانة مروى

مروى اللبنانية قالت إنها تعلمت الدرس من الأزمة الأخيرة

قالت الفنانة اللبنانية مروى إنها بكت بشدة بعد نجاتها من أزمة "الفيديو العاريإثر التحقيق معها في نقابة الموسيقيين.

  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2012

طلبت السماح من الجمهور مروى اللبنانية: صليت ركعتين بعد نجاتي من "الفيديو العاري"

      قالت الفنانة اللبنانية مروى إنها بكت بشدة بعد نجاتها من أزمة "الفيديو العاريإثر التحقيق معها في نقابة الموسيقيين.

      وأوضحت مروى لـmbc.net "أنها عاهدت الله على عدم فعل أي شيء يغضبه، وعقب عودتها إلى المنزل مباشرة قامت بأداء ركعتين شكر لله وجلست مع نفسها لتعيد حساباتها من جديد، ووجدت أنها كانت حسنة النية بشكل كبير مع أشخاص لا يستحقون".

      وأكدت أن كل ما حدث لها في الفترة الأخيرة يرجع إلى ثقتها الزائدة في الأشخاص التي تتعامل معهم، مشيرة إلى أن ما حدث يجعلها تتعلم الدرس، ولا تثق في أي شخص.

      وأوضحت مروى أنها لن تقوم بتصوير أو المشاركة في أي عمل يحتوي على مشاهد مثيرة، شاكرة ربها على نجاتها من الأزمة، مؤكدة لجمهورها أنها لن تضع نفسها مرة أخرى في هذا الموقف السخيف.

      وطالبت الجمهور بسماحها، وأن كل شخص معرض أن يقع في الخطأ، لكن الأهم من ذلك أنه يتعلم من أخطائة مثلما حدث لها، على حد تعبيرها.

      كانت مروى قد خضعت لتحقيق نقابة المهن الموسيقية بعد انتشار فيديو عاري لها على موقع يوتيوب من فيلم "أحاسيسوألقت التهم على مخرج الفيلم هاني جرجس فوزي كونه قام بتصويرها عارية بشكل لم يكن متفق عليه بينهما، وهو ما نفاه المخرج، مؤكدًا أنه ليس له علاقة بهذا المشهد من بعيد أو من قريب.