EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2011

تحدث له بالساعات.. والأطباء نصحوه بعدم الظهور إعلاميا مدير "روتانا": إصابة محمد عبده بشلل في لسانه.. "شائعة"

محمد عبده مغادرا المستشفى وبجواره سالم الهندي مدير روتانا

محمد عبده مغادرا المستشفى وبجواره سالم الهندي مدير روتانا

نفى سالم الهندي -مدير قناة روتانا خليجية- صحة ما تردد عن إصابة الفنان محمد عبده بشلل في لسانه، إثر تعرضه لثلاث جلطات مؤخرا اثنتين في المخ وثالثة في القلب.

نفى سالم الهندي -مدير قناة روتانا خليجية- صحة ما تردد عن إصابة الفنان محمد عبده بشلل في لسانه، إثر تعرضه لثلاث جلطات مؤخرا اثنتين في المخ وثالثة في القلب.

وقال الهندي -الذي كان قد زار فنان العرب في مستشفاه في باريس-: إن الأطباء المعالجين لفنان العرب رفضوا تلبية طلبه بالظهور إعلاميا ليطمئن جمهوره، كما منعوه أيضا من حمل التليفون الجوال خوفا عليه من الإرهاق.

وقال الهندي لمجلة "زهرة الخليج" الصادرة هذا الأسبوع "وحياة أولادي محمد عبده يتكلم وليس كما يشيع البعض أن شللا أصاب لسانه، وأنا أثناء وجودي معه تكلمنا بالساعات، ففي المرة الأولى جلسنا في المستشفى ثلاث ساعات ونصف الساعة نتحدث، كما تحدثنا قرابة ساعتين عندما توجهنا إلى الفندق".

وأضاف الهندي "عبده كان يرغب في أن يطل على جمهوره ليطمئنهم بصوته، لكن الأطباء منعوه من ذلك وأصروا على أن يبتعد عن أي ظهور إعلامي، وكذلك نصحوا أولاده بأخذ الموبايل منه كي لا يجهد نفسه، فمعجبو ومحبو فنان العرب كثيرون، ولو أصبح الهاتف معه سيظل يتلقى الاتصالات ولن يمنحه هذا الهدوء والراحة".

وعن الصورة التي نشرت لفنان العرب وهو يتوكأ على عكاز، قال الهندي "هذا صحيح هو حاليا يتوكأ على عكاز، على أساس أنه إذا أحس بدوخة مفاجئة أو دوار لا يسقط أرضا، ومع ذلك أؤكد أنه أصبح بصحة جيدة، وقد نصحه الأطباء برياضة المشي؛ لذلك بات كل يوم يخرج ويسير قرابة ساعة ونصف الساعة، وهو يستعد لقضاء فترة نقاهة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر".

كان فنان العرب قد غادر مستشفى في العاصمة الفرنسية باريس مساء الثلاثاء 10 مايو/أيار، بعد تعافيه من جلطة تسببت في دخوله العناية المركزة، بينما طالب عدد من محبي عبده بتوقفه عن الغناء في المرحلة الحالية؛ حفاظا على صحته.