EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2011

لمتابعة حالته الصحية بعد جراحة بالرقبة خضع لها مؤخرًا محمد منير يستجيب لنصيحة أطبائه ويجري فحوصات في ألمانيا

محمد منير أجرى جراحة بالرقبة في يناير الماضي

محمد منير أجرى جراحة بالرقبة في يناير الماضي

سافر المطرب المصري محمد منير مؤخرًا إلى العاصمة الألمانية برلين، ذلك لإجراء عدد من الفحوصات الطبية الدورية، بحسب ما ذكرته صحيفة مصرية.

سافر المطرب المصري محمد منير مؤخرًا إلى العاصمة الألمانية برلين، ذلك لإجراء عدد من الفحوصات الطبية الدورية، بحسب ما ذكرته صحيفة مصرية.

وقالت صحيفة "الدستور" الثلاثاء 7 يونيو/حزيران 2011م: "إن منير الشهير بلقب "الكينج" وصل بالفعل إلى ألمانيا بناء على نصيحة من أطبائه بضرورة إجراء فحوصات طبية كل عدة أشهر، ذلك عقب الجراحة التي أجراها مؤخرًا في بضع فقرات الرقبة".

وأجرى منير في يناير/كانون الثاني الماضي جراحة ناجحة في فقرات العنق بإحدى مستشفيات ألمانيا بعيدًا عن وسائل الإعلام، بعدما شعر بآلام شديدة أثرت على حركة ذراعه الأيسر، وكان الأطباء في مصر نصحوا "الكينج" بضرورة إجراء تلك الجراحة سريعًا خارج مصر، بعدما أجروا الفحوصات الطبية اللازمة.

ومن جهة أخرى، انتهى محمد منير منذ فترة من العمل على ألبومه الجديد، لكنه لم يحدد موعدًا نهائيًا لطرحه حتى الآن.

يُذكر أن المطرب منير يستعد لإحياء حفل غنائي بالجزائر؛ ليكون أول مطرب مصري يغني هناك بعد أزمة مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم الماضية.

ويرتبط منير بعلاقات قوية بنجوم الفن الجزائري؛ حيث كان قد أعاد إحياء أغاني حميد بارودي، كما أحيا حفلا مع الشاب خالد في القاهرة بعد أحداث كأس الأمم بين مصر والجزائر.

وحرصت وزارة الثقافة والإعلام بالجزائر في المقابل على حذف الأسماء الموجودة في القائمة السوداء وفي ذاكرة الجزائريين، مثل إيهاب توفيق، وتامر حسني، ومحمد فؤاد.