EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2011

ابنته أعلنت عودته يوم الأحد المقبل محمد عبده يتماثل للشفاء.. ويستقبل رمضان من البيت الحرام

محمد عبده كان يتلقى العلاج بفرنسا

محمد عبده كان يتلقى العلاج بفرنسا

يعود فنان العرب محمد عبده إلى المملكة العربية السعودية، يوم الأحد 31 يوليو/تموز 2011م، بعد تماثله للشفاء من الأزمة الصحية التي أصيب بها قبل أكثر من شهرين، واستلزمت السفر للعلاج بفرنسا.

يعود فنان العرب محمد عبده إلى المملكة العربية السعودية، يوم الأحد 31 يوليو/تموز 2011م، بعد تماثله للشفاء من الأزمة الصحية التي أصيب بها قبل أكثر من شهرين، واستلزمت السفر للعلاج بفرنسا.

وذكرت نورة كبرى أولاد الفنان محمد عبده، أن والدها سيكون على متن الطائرة القادمة من باريس إلى جدة، يوم الأحد، رغبةً منه -كعادته كل عام- في البقاء إلى جوار بيت الله الحرام في رمضان، حسب صحيفة "الجزيرة" السعودية، الجمعة 29 يوليو/تموز2011م.

وأكدت نورة أن والدها تماثل تمامًا للشفاء بعد العارض الصحي الذي أصابه، مشيرةً إلى أنه ألغى بذلك سفره الذي كان مقررًا إلى الولايات المتحدة.

ويُنتظر أن تزدحم صالة القدوم بأعداد كثيرة من الجماهير والمعجبين الذين سيحضرون لملاقاة فنان العرب لتهنئته بسلامة الوصول بعد أن غاب فترة طويلة للعلاج.

وكان محمد عبده الذي يُلقَّب بـ"فنان العربقد أصيب بعارض صحي أثناء وجوده في المملكة قبل أكثر من شهرين، لكن وضعه تفاقم خلال وجوده في باريس؛ ما استدعى إدخاله مستشفى هناك.

وقد طالب عددٌ من محبي محمد عبده الفنان الكبير بالتوقف عن الغناء خلال أزمته الصحية، حفاظًا على صحته؛ فقد انهالت دعوات الجمهور لفنان العرب بالشفاء العاجل على صفحة أنشأها أحد محبي عبده على "فيس بوكوسماها (شفاك الله يا فنان العرب).