EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2010

مستعد للعمل مع أي إسرائيلي يترك جنسيته محمد صبحي: الغاضبون بمصر والجزائر يمكنهم حماية الأقصى

ينتظر عرض "يوميات ونيس" ويجهز لخمس مسرحيات ويصور "كليوباترا"

ينتظر عرض "يوميات ونيس" ويجهز لخمس مسرحيات ويصور "كليوباترا"

اعتبر الفنان المصري محمد صبحي أن الشواهد الموجودة على الساحة، والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة؛ تؤكد أن المسجد الأقصى سوف يُهدم هذا العام، مشددا على أن الجماهير الغاضبة في مصر والجزائر التي نزلت إلى الشوارع لتعلن غضبها بعد أزمة مباراة الكرة بين منتخبي البلدين كفيلة بأن تحمي المسجد الأقصى، وأن تدافع عنه.

  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2010

مستعد للعمل مع أي إسرائيلي يترك جنسيته محمد صبحي: الغاضبون بمصر والجزائر يمكنهم حماية الأقصى

اعتبر الفنان المصري محمد صبحي أن الشواهد الموجودة على الساحة، والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة؛ تؤكد أن المسجد الأقصى سوف يُهدم هذا العام، مشددا على أن الجماهير الغاضبة في مصر والجزائر التي نزلت إلى الشوارع لتعلن غضبها بعد أزمة مباراة الكرة بين منتخبي البلدين كفيلة بأن تحمي المسجد الأقصى، وأن تدافع عنه.

وفيما انتقد الانشقاق العربي والفلسطيني، ونسيان القصية الفلسطينية، وعدم التصدي للتجاوزات الصهيونية "ضد مقدساتنا الدينية"؛ انتقد صبحي الخلافات العربية الأخيرة، وخاصة الخلاف الذي نشأ بين مصر والجزائر بسبب مباراتيهما في تصفيات الوصول لنهائيات كأس العالم، سواء في مصر أو الجزائر، وردة الفعل الكبيرة التي حدثت فيهما، والاحتقان الموجود بين الشعبين حتى الآن.

وقال صبحي -في مقابلة مع برنامج "90 دقيقة" على قناة (المحور) الفضائية مساء الأربعاء 17 مارس/آذار الجاري-: "الانتهاكات الإسرائيلية تزداد يوما بعد يوم ضد مقدساتنا الدينية، ولا نجد موقفا عربيا قويا حيال هذا، الأمر الذي يجعل إسرائيل تستمر في حملتها الشرسة".

وأضاف: "الشواهد الموجودة على الأرض تؤكد بشكل كبير أن المسجد الأقصى سوف يُهدم في نهاية هذا العام، خاصة وأن إسرائيل تُسرع من وتيرة اعتدائها على المقدسات الدينية وفق خطة منظمة ومدروسة، يقابلها لا مبالاة عربية، واستنكار لا يسمن ولا يغني من جوع".

واعتبر الانقسامَ الفلسطيني الداخلي أكبرَ كارثة موجودة في الساحة العربية حاليا، وأن هذا الأمر هو ما أعطى إسرائيل الدافع، وجعلها تتمادى في انتهاكاتها ضد الأراضي الفلسطينية والمقدسات الدينية.

ونفى الفنان المصري ما تردد عن إمكان تطبيعه مع إسرائيل، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه مستعد لتقديم عمل فني مع إسرائيلي، ولكن بشرط أن يتخلى عن عنصريته وجنسيته.

واعتبر صبحي الكيانَ الإسرائيلي كيانا سرطانيا غير شرعي، منتقدا المطبعين مع هذا الكيان لأنهم لم يستفيدوا من هذا التطبيع، "لذلك فمن الأفضل ألا نطبّع مع الإسرائيليين مهما كلفنا الأمر". بحسب تعبيره.

الفنان المصري شدد في اللقاء أيضا على أن الرئيس حسني مبارك من حقه أن يحكم مصر مدى الحياة؛ لأنه يستحق هذا الشرف العظيم، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن مبارك قدم خدمات جليلة للوطن، ودعا الله له بالشفاء العاجل.

ورأى صبحي أن بعض الناس يدفعون الدكتور محمد البرادعي إلى مكان ضيق، مشيرا إلى أن فكره يقوم على بناء قاعدة سليمة وصحيحة قائمة على الديمقراطية، ومن ثم تقدم أكثر من مرشح للرئاسة، وليس بالضرورة أن يكون من بينهم.

وأشار إلى ضرورة تعديل المادتين 76 و77 من الدستور المصري؛ لأنه يجب فتح المجال لترشح أشخاص أكفاء للرئاسة دون وضع قيود، فضلا عن ضرورة تحديد مدة الرئيس بفترتين فقط.

وانتقد صبحي حال البرلمان المصري حاليا وما وصل إليه، بقوله: "البرلمان في السابق لم يكن فيه أعضاء ينامون في الجلسات، أو يتسلون باللب، كما لم يكن فيه نائب قمار أو موبايلات".

إلى ذلك؛ كشف الفنان المصري أنه يجهز حاليا لأكثر من عمل، أبرزها مسلسل "يوميات ونيس" الذي سيعرض على مدار عام كامل، مشيرا إلى أن المسلسل سيكون 240 حلقة، وسوف يتناول أحداث الحياة اليومية؛ حيث إن ما يحدث في الواقع سيناقش في حلقات المسلسل، فضلا عن معالجته المناسبات المعروفة مسبقا، مثل نصر أكتوبر، وعيد الأم، وهكذا.

وأوضح صبحي أنه يجهز خمس مسرحيات لتعرض في وقت واحد، وذلك بعد رمضان المقبل، مشيرا إلى أن سيدة المسرح الفنانة سميحة أيوب سوف تشاركه في اثنتين منهما، وهما "سمع هوس" و"أديب".

ولفت إلى أنه سوف يقدم أيضا مسرحيات "غزل البنات و"ملك سيام" و"خيبتناوسيتم العرض في مسرح مدينة الإنتاج الإعلامي، معربا عن أمله في إسعاد الملايين من عشاق المسرح في مصر، وكل العالم العربي.

وأشار الفنان المصري إلى أنه يجهز أيضا لمسلسل "كليوباترا" الذي تقوم ببطولة الفنانة السورية سلاف فواخرجي، والفنان المصري فتحي عبد الوهاب، ويوسف شعبان، وخليل مرسي، مشيرا إلى أنه سيسافر إلى سوريا بعد أيام لبداية التصوير.

من جانبها، وفي اتصال مباشر مع البرنامج؛ أشادت الفنانة سلاف فواخرجي بالنجم المصري، مؤكدة أنها استفادت منه الكثير؛ لأنه مدرسة كبيرة في الفن لا تنضب أبدا.

ونفت سلاف وجود خلاف على وضع اسمها في التتر أولا أم صبحي، وأنها لم تفكر في هذا الأمر من قبل، مشيرة إلى أنها يشرفها أن يتم عرض اسم صبحي أولا، على الرغم من أنه لا يشارك إلا في نحو 8 حلقات.