EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2011

اتهم ابن نظيف رئيس وزراء مصر السابق محامي قاتل ابنة ليلى غفران يتقدم ببلاغ لإعادة التحقيق بالقضية

المحامي يتمسك بموقفه رغم نفي ليلى غفران

المحامي يتمسك بموقفه رغم نفي ليلى غفران

أعرب أحمد جمعة شحاتة -محامي المتهم محمود عيساوي، الصادر ضده حكم بالإعدام في قضية مقتل هبة العقاد ابنة المطربة المغربية ليلى غفران وصديقتها نادين- عن ثقته في براءة موكله، مؤكدا أنه تقدم ببلاغٍ لإعادة التحقيقات في القضية حتى يبرئ ذمته أمام الله، مشيرا بأصابع الاتهام لنجل أحمد نظيف رئيس وزراء مصر في عهد حسني مبارك.

أعرب أحمد جمعة شحاتة -محامي المتهم محمود عيساوي، الصادر ضده حكم بالإعدام في قضية مقتل هبة العقاد ابنة المطربة المغربية ليلى غفران وصديقتها نادين- عن ثقته في براءة موكله، مؤكدا أنه تقدم ببلاغٍ لإعادة التحقيقات في القضية حتى يبرئ ذمته أمام الله، مشيرا بأصابع الاتهام لنجل أحمد نظيف رئيس وزراء مصر في عهد حسني مبارك.

واستند شحاتة في بلاغة الذي تقدم به للنائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود، إلى تصريحاتٍ تناقلتها مواقع إلكترونية لليلى غفران قررت فيها أن قاتل ابنتها وصديقتها نادين، هو خالد أحمد نظيف، نجل رئيس مجلس الوزراء الأسبق.

وكانت ليلى غفران قد نفت في تصريحات سابقة لـ mbc.net هذه التصريحات، وأكدت أنها لو تعلم أن نجل نظيف متهمٌ بقتل ابنتها ما انتظرت طوال هذه المدة، نافيةً خوفها من نظام مبارك أو تلقيها تعليمات من مسؤولين بالمغرب خوفا على العلاقات المصرية المغربية، كما تشيع المواقع الإلكترونية.

وقالت: "المغاربة لا يتنازلون عن حقهم في المسائل المتعلقة بالدم، فما بالكم بدم ابنتي، لو أعرف أن هناك شخصا آخر بخلاف المتهم لشربت من دمه، حتى لو كان نظيف نفسه".

من ناحيته، قال شحاتة ردا على نفي ليلى غفران: لا يهمني ما تقوله سواء اتهمت ابن نظيف أو لا.. الذي يهمني أن موكلي بريء".

وأوضح شحاتة في تصريحات خاصة لـ mbc.net أنه لا يستند فقط في بلاغه للتصريحات التي اتهمت نجل نظيف؛ لكنه أثار تساؤلا حول مبررات إعدام حرز حقيبتين خاصتين بالمجني عليهما وجد بهما آثار دماء.

وقال: "لا أجد مبررا لذلك، سوى أنها رغبة لإخفاء القاتل الحقيقي حتى لا يتم كشفه بالبصمة الوراثية، وذلك بالمخالفة لكافة القوانين".

ورغم ثقته في أهمية هذه الأدلة، والتي ستعيد الحق لموكله لو تمت محاكمته من جديد، إلا أنه لا يثق في إمكانية تحقيق ذلك، لأن "النائب العام مش فاضي لمثل هذه القضاياعلى حدّ قوله.

وأضاف: "تقدمت فقط بالبلاغ حتى أريح ضميري وأبرئ ذمتي أمام الله، لكني أعرف أن التحقيقات لن يعاد فتحها".

وحمَّل شحاتة النائبَ العام المسئوليةَ، وقال موجها حديثه له: "أحمّلك مسئولية قتل نفس بريئة.. فالعيساوي بريء والتهمة ملفقة".