EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

عادل إمام حزين.. وهشام سليم يحمل اتحاد الكرة المسؤولية مجزرة مباراة بورسعيد تصيب فناني مصر بصدمة.. ولقاء الخميسي تلوم الحكم

فنانون مصريون يدينون أحداث الشغب

الفنانون أكدوا حزنهم وإدانتهم ما حدث في استاد مباراة بورسعيد

mbc.net يرصد ردود فعل الفنانين المصريين على أحداث الشغب الكروية التي اندلعت في مدينة بورسعيد وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

عادل إمام حزين.. وهشام سليم يحمل اتحاد الكرة المسؤولية مجزرة مباراة بورسعيد تصيب فناني مصر بصدمة.. ولقاء الخميسي تلوم الحكم

(مروة عبد الفضيل، نادر عيسي - mbc.net) أعرب فنانون مصريون عن صدمتهم بوقوع مجزرة كروية مروعة نتيجة أحداث شغب اندلعت فور انتهاء مباراة لكرة القدم بين فريقي النادي الأهلي والمصري بمدينة بورسعيد الساحلية أسفرت عن سقوط أكثر من 73 قتيلاً.

وتراوحت ردود الفعل بين تحميل المسؤولين -وعلى رأسهم المجلس العسكري الحاكم واتحاد الكرة- مسؤولية تلك المجزرة، والمطالبة بمحاكمة فورية للمتورطين فيها ومدبريها، فيما صبت تصريحات أخرى -أبرزها للفنانة لقاء الخميسي- لومها على حكم المباراة؛ على إصراره على إكمالها رغم تكرر اقتحام مشجعين الملعب قبل انتهاء المباراة.

فقد عبر الفنان المصري عادل إمام -في تصريح خاص لـmbc.net- عن حزنه الشديد بما حدث في مباراة كرة قدم بين ناديين مصريين. وقال: "أنا حزين بما حدث في بورسعيد عقب مباراة الأهلي والمصري".

وأدان الفنان هشام سليم ابن الكابتن صالح سليم أحد رموز النادي الأهلي المصري -في تصريحات خاصة لـmbc.net- أحداث الشغب التي وقعت، ووصفها "بالمهزلة الكروية" التي تسيء لمصر. والمسؤولون عنها هم أنفسهم المسؤولون عن خرابها".

وتساءل هشام:"أين هو محافظ بورسعيد؟! وأين سيادة مدير الأمن الذي اكتفى بمشاهدة المباراة؟! وأين اتحاد الكرة الذي يتقاضى أموالاً من الأندية والمفترض أن يجبرهم على تعلية أسوار أنديتهم بأسلاك شائكة"؟! أين المسؤولون عن تأمين أرواح البشر؟!". وأنهى سليم تصريحه قائلاً: "للأسف الشديد، نحن في عصر بلا مسؤولين منذ 60 عامًا".

ومن جانبه، قال الفنان الكوميدي أحمد آدم: "إننا نحن مصريين لا يعجبنا شيء؛ فإذا تدخل الجيش لم يكن الأمر سيصل إلى سقوط قتلى بهذا العدد، لكن في الوقت نفسه كان الكثيرون سيطالبونه بعدم التدخل. وإذا لم يتدخل سيقال: أين الجيش؟!".

وأوضح آدم أنه لا بد من تأمين الجيش الأندية أثناء المباريات؛ حتى لا تحدث كوارث أكثر من ذلك.

وألقت الفنانة لقاء الخميسي بالمسؤولية على حكم المباراة أولاً الذي لم يلغ المباراة منذ سقوط الطوبة الأولى. وإذا لم يلغها كان عليه على الأقل أن يوقفها، لكنه استمر وكأن شيئًا لم يكن.

كما أدانت الفنانة عناصر الأمن الذين لم تهتز لهم ولو شعرة أثناء وقوع الأحداث؛ فلم يتحركوا وكأن شيئًا لم يحدث أمامهم.

وكانت جماهير المصري قد رشقت بالحجارة والألعاب النارية مضمار الملعب أثناء عمليات الإحماء قبل المباراة، ثم غزت الأرضية في الاستراحة؛ ما أخر بداية الشوط الثاني.

ومع تسجيل المصري الهدفين الثاني والثالث شوهد بعض من أنصاره وهم يقفزون في مضمار الملعب للاحتفال مع اللاعبين، دون أن يقرر الحكم وقف المباراة التي شهدت طرد قائد الأهلي حسام غالي.

وبدوره، أكد الشاعر الغنائي إسلام خليل أنه منذ أن شاهد المباراة أصابته حالة من الغليان بسبب هذا التعصب والهمجية، وقرر كتابة أغنية تدين التعصب في المباريات والحث على التمسك بالروح الرياضية.

وموجة الحزن التي أصابت الفنانين انتقلت إلى الفضاء الإلكتروني؛ حيث طالب الفنان والناشط السياسي خالد أبو النجا، عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بالتحقيق القضائي المستقل فورًا مع الحكومة والمجلس العسكري. وكتب: "أطالب بالتحقيق القضائي المستقل فورًا لكشف المتورطين في قتل شبابنا في بورسعيد و إلغاء كل تشريعات العسكري فورًا".

أما المذيع التلفزيوني باسم يوسف فكتب على تويتر أيضًا:"مش قادر أستوعب قلب الأم اللي ابنها سابها وهو بيضحك ونازل على رجليه ماسك علم يشجع في ماتش كورة ويرجع لها في نعش ملفوف بالعلم اللي كان معاه".

وأفاد التلفزيون المصري بأن عدد القتلى في أحداث الشغب التي أعقبت مباراة الأهلي ومضيفه المصري في مدينة بورسعيد (شمال شرق القاهرة) ضمن الدوري الممتاز؛ بلغ 73 قتيلاً وأكثر من 170 مصابًا.

وعلى خلفية الأحداث، أوقفت مباراة الزمالك والإسماعيلي التي بدأت في وقت لاحق بعد نهاية شوطها الأول والنتيجة التعادل بهدف لكل فريق، في ظل الأنباء الواردة من بورسعيد.

وشوهد حريق مجهول المصدر ينشب في محيط ملعب القاهرة بعد إيقاف مباراة الزمالك والإسماعيلي، فيما لم ترد أنباء عن خسائر أو ضحايا.

وفيما يتعلق بتداعيات تلك الكارثة، قرر سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم تعليق بطولة الدوري إلى أجل غير مسمى، وتشكيل لجنة تقصي حقائق، حسب التلفزيون المصري الذي أشار إلى أن الناب العام المستشار عبد المجيد محمود أمر بفتح تحقيق في الأحداث. كما أعلن التلفزيون الرسمي أن مجلس الشعب سيعقد جلسة طارئة غدًا لبحث هذه الأحداث وتداعياتها.