EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2011

بعد سلسلة تصرفات بددت براءة "هانا مونتانا" مايلي سايرس أسوأ مثال للفتيات للسنة الثانية على التوالي

انتخبت المغنية الشابة مايلي سايرس كأسوا مثال يحتذى به من قبل فتيات مراهقات.

وللسنة الثانية على التوالي اختيرت سايرس على انها أسوأ نجمة مراهقة بناء على تصرفاتها في العام الفائت، وفق ما نشرت صحيفة "دايلي مايل" اليوم الاثنين 31 يناير/كانون الثاني 2011م.

انتخبت المغنية الشابة مايلي سايرس كأسوا مثال يحتذى به من قبل فتيات مراهقات.

وللسنة الثانية على التوالي اختيرت سايرس على انها أسوأ نجمة مراهقة بناء على تصرفاتها في العام الفائت، وفق ما نشرت صحيفة "دايلي مايل" اليوم الاثنين 31 يناير/كانون الثاني 2011م.

ورغم ان اللائحة تضمنت كلا من ليندساي لوهان وديمي لوفاتو، اللتين دخلتا مراكز اعادة تأهيل، الا ان مايلي حصلت على هذا اللقب بعد سلسلة صور وفيديوهات بددت صورتها الطفولية والمعاكسة تماما لشخصية "هانا مونتانا" الشهيرة.

ويأتي الاستفتاء بعد مرور شهر على توزيع صور لسايرس وهي تدخن الحشيش الممنوع في الولايات المتحدة الأمريكية.

وحصلت مايلي على نسبة 58% من مجموع المصوتين البالغ عددهم 99 الف صوتا، معظمهم من الفتيات.

وبدأت مايلي سايرس حياتها المهنية بشخصية هانا مونتانا واستطاعت ان تشكل قاعدة معجبين كبيرة من الاطفال والمراهقين.

وكانت النجمة الشابة شوهدت في نواد ليلية تتناول مشروبات كحولية، بالاضافة الى تصويرها فيديو كليبات بثياب جريئة وحركات ذات ايحاء جنسي.