EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2010

وصف معاقبته بخمس سنوات بأنها ملائمة مايكل دوجلاس يفضل سجن ابنه على الموت بجرعة مخدرات

مايكل دوجلاس

مايكل دوجلاس

أبدى الممثل الأمريكي مايكل دوجلاس ترحيبه بالحكم بسجن ابنه لمدة خمس سنوات بتهمة الاتجار في المخدرات، معتبرا أنه أفضل من موته بسبب تعاطي المخدرات أو قتله على يد أحد أصدقائه.

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2010

وصف معاقبته بخمس سنوات بأنها ملائمة مايكل دوجلاس يفضل سجن ابنه على الموت بجرعة مخدرات

أبدى الممثل الأمريكي مايكل دوجلاس ترحيبه بالحكم بسجن ابنه لمدة خمس سنوات بتهمة الاتجار في المخدرات، معتبرا أنه أفضل من موته بسبب تعاطي المخدرات أو قتله على يد أحد أصدقائه.

وأقر كاميرون دوجلاس -31 عاما- في إبريل/نيسان بأنه مذنب في نيويورك بالاتجار في كميات كبيرة من مخدر "الميثامفيتامين" والكوكايين وحيازة الهيروين، واعتذر لأسرته بما في ذلك جده الممثل كيرك دوجلاس، واعترف بإدمان الهيروين لفترة طويلة.

وقال مايكل دوجلاس -الذي لعب دور البطولة في أفلام، بدءا من (وول ستريت) "Wall Street" إلى (تهريب) "Traffic" و(الرئيس الأمريكي) "The American President" لدى ظهوره في البرنامج التلفزيوني الصباحي الأمريكي "Today"-: إن ابنه كان في "حالة معنوية جيدة". وأعرب عن أمله أن يبدأ كاميرون الحياة من جديد عندما يتم الإفراج عنه في نهاية المطاف.

وقال دوجلاس للبرنامج الصباحي الذي يبث على شبكة "ان بي سي" الأمريكية: "أعتقد أن المحكمة أقرت إدمانه المخدرات فضلا عن الجريمة التي ارتكبها. وفي اعتقادي أن هذا وقت ملائم ليقضيه أي شخص في السجن."

وتحمل دوجلاس بعض اللوم فيما يتعلق بمشاكل ابنه لأنه كان الأب الغائب دائما، مشيرا إلى الطبيعة الوراثية للإدمان. وقال إن عددا من أفراد عائلته كانت لديهم مشاكل في الماضي، لافتا إلى أن بعض متاعب ابنه تنبع من مصادقة أناس غير صالحين، بحسب وصفه.

وكان قاضي محكمة نيويورك ريتشارد بيرمان قد أصدر حكما مؤخرا بسجن ابن دوجلاس لمدة 5 سنوات، وهو الحكم الذي اعتبره بعض المتابعين أقل من المتوقع، وذلك بعد سلسلة من الالتماسات التي قدمها أعضاء عائلة دوجلاس.

وأوضح القاضي في قراره، أن الحكم هو الفرصة الأخيرة لدوجلاس لإصلاح الأمور.