EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2009

حقوقيون اتهموها باستغلال ثرائها مادونا تواجه غضبًا لتبني طفل أفريقي.. وصديقها ينفي خيانتها

مادونا تتعرض لاتهامات باستغلال نفوذها المادي لتبني الفقراء

مادونا تتعرض لاتهامات باستغلال نفوذها المادي لتبني الفقراء

اتهمت منظمةٌ حقوقية ملكة البوب مادونا باستغلال "عضلاتها المادية" من أجل تبني طفلٍ ثانٍ من مالاوي التي تعد من أفقر بلدان أفريقيا جنوب الصحراء.

اتهمت منظمةٌ حقوقية ملكة البوب مادونا باستغلال "عضلاتها المادية" من أجل تبني طفلٍ ثانٍ من مالاوي التي تعد من أفقر بلدان أفريقيا جنوب الصحراء.

يأتي ذلك في وقتٍ حامت فيه الشكوك حول خيانة عارض الأزياء البرازيلي جيسوس لوز الذي ارتبطت به مادونا لها مع عارضة أزياء شابة.

وأعربت "اللجنة الاستشارية لحقوق الإنسان" وهي عبارة عن شبكة تضم العديد من منظمات الإغاثة في مالاوي عن انتقادها لطلب مادونا بشأن تبني طفل ثان من الدولة الإفريقية الفقيرة.

وقال أوندول مواكسونجولا رئيس اللجنة في تصريحاتٍ لوكالة الأنباء الألمانية الجمعة إن مادونا "تستخدم عضلاتها المادية للتحايل على القوانين الضعيفة في هذا البلد".

وأكد أن ملكة البوب التي من المنتظر أن تزور مالاوي السبت قدمت بالفعل أوراق تبني طفل آخر من مالاوي الواقعة في جنوب شرق القارة الأفريقية والتي تعاني من الفقر ومن ارتفاع الإصابات بمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

كانت مادونا تبنت في عام 2006 طفلاً أيضًا من مالاوي يُدعى ديفيد /ثلاثة أعواموأثارت مسألة التبني آنذاك موجةً من الجدل أيضًا.

وقال البعض إن السلطات في مالاوي خرقت قانون حظر التبني للأجانب من أجل المطربة الشهيرة.

مادونا لديها ابن يدعى روكو /ثمانية أعوام/ أنجبته من المخرج جاي ريتشي الذي انفصلت عنه مؤخرًا، كما أن للمغنية الشهيرة ابنة تُدعى لورديس /12 عامًا/ أنجبتها من علاقة سابقة مع مدربها السابق كارلوس ليون.

على صعيدٍ آخر، نفى عارض الأزياء البرازيلي جيسوس لوز الذي ارتبطت به مادونا مؤخرًا خيانته لها مع عارضة أزياء برازيلية شابة.

وذكرت صحيفة ذا صن الشعبية أن لوز /22 عامًا/ التقطت له صورة وهو يرقص برومانسية مع عارضة الأزياء الحسناء لوتشيانا كوستا في حفل بريو دي جانيرو بالبرازيل في وقت سابق من الشهر الجاري.

إلا أن لوز أصر على أن كوستا مجرد صديقة، وقال: "لا يوجد شيء بيني أنا ولوتشيانا، التقيت بها صباح اليوم التالي على الشاطئ ووجهت لها تحية عادية، لقد اختلقت الصحافة هذه القصة".

من ناحية أخرى، رفض لوز التعليق على علاقته بـ"ملكة البوبقائلاً: "حتى إذا كان ارتباطي بها أمرًا حقيقيًا فلن أكشف عن تفاصيل ذلك قط، لم أكن من الشخصيات التي قد تعلق على حياتها الخاصة أبدًا ولن يتغير هذا الآن، فهذه إحدى خصال شخصيتي".

مادونا كانت متزوجة من المخرج البريطاني جاي ريتشي /40 عامًا/ الذي قررت الانفصال عنه في أكتوبر/تشرين أول الماضي بعد زواجٍ استمر نحو ثماني سنوات.

وانتقلت مادونا مؤخرًا للعيش في منزل صديقها الجديد الذي ترك أصدقاءه وحياته في البرازيل وانتقل للعيش في مدينة نيويورك الأمريكية لأجلها بعد ثلاثة أشهر فقط من تعارفهما.

وتختلف حياة الثراء الفاحش التي يعيشها جيسوس حاليًا عن الحياة التي كان يعيشها قبل أشهر قليلة في ريو دي جانيرو؛ حيث كان مجرد عارض أزياء مغمور يتقاضى حوالي 225 دولارًا فقط لكل صورة تلتقط له، إلا أن جيسوس الذي كان يعيش في "أحد أفقر المدن في العالم" صار يتقاضى الآن ما يصل إلى 150 ألف دولار عن كل صورة تلتقط له.