EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2009

محكمة في مالاوي بررت رفضها بأنها أم مطلقة مادونا تفشل بتبني طفلة بعد اتهامها بالاتجار في الفتيات

جدة الطفلة اعتبرت محاولة مادونا لتبني "ميرسي" أشبه بالسرقة

جدة الطفلة اعتبرت محاولة مادونا لتبني "ميرسي" أشبه بالسرقة

فشلت المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا في تبني طفلة جديدة من مالاوي والتي سبق أن تبنت منها قبل ذلك ابنها ديفيد باندا ثلاثة أعوام.

فشلت المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا في تبني طفلة جديدة من مالاوي والتي سبق أن تبنت منها قبل ذلك ابنها ديفيد باندا ثلاثة أعوام.

يأتي ذلك بعد حملة شنتها منظمات حقوقية في مالاوي اتهمت خلالها ملكة البوب باستغلال "عضلاتها الماديةوأنها تتاجر في الفتيات.

وأكدت مصادر في مالاوي الجمعة الـ3 من إبريل/نيسان الجاري أن القاضي المسؤول عن القضية رفض التبني لأن مادونا أم مطلقة تعول أطفالها بمفردها.

وتتواجد "ملكة البوب" في مالاوي حاليا مع ابنتها لورديس -12 عاما- وابنها روكو -8 أعوام- وابنها بالتبني ديفيد باندا في محاولة منها للإسراع في إتمام عملية التبني.

كان نشطاء في منظمات حقوقية طالبوا مادونا بالتخلي عن فكرة التبني؛ حيث إن النجمة الشهيرة متهمة باستغلال شهرتها وأموالها في التحايل على قوانين التبني الصارمة في مالاوي الفقيرة، والتي تعاني الكثير من الأزمات.

وكانت مادونا ترغب في تبني الطفلة ميرسي جيمس التي تعيش في إحدى دور الأيتام والتي توفيت أمها -18 عاما- بعد فترة قصيرة من ولادتها وتركها والدها بعد ذلك.

ورأت مادونا هذه الطفلة خلال زيارتها لمالاوي عام 2006.

وكانت تقارير إخبارية ذكرت أن جدة ميرسي تعهدت بالتصدي للنجمة الثرية في محاولتها تبني حفيدتها واعتبرت الأمر أشبه بالـ"سرقة".

كما أكدت منظمة "سيف ذي تشيلدرن" (أنقذوا الأطفال) المعنية بحماية الأطفال أنه من الأفضل للأطفال الأيتام أن يتربوا في بلادهم أو بالقرب من باقي أفراد عائلتهم.

يذكر أن مادونا انفصلت في أكتوبر/تشرين أول الماضي عن زوجها المخرج البريطاني جاي ريتشي -40 عاما- الذي أنجبت منه ابنها روكو.