EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2009

بينهم طفلة عمرها 3 سنوات مادونا تصطحب أبناءها لحضور اجتماعاتها اليهودية

مادونا لم تستثن أحدا من أطفالها لحضور اجتماع طائفة الكابالا

مادونا لم تستثن أحدا من أطفالها لحضور اجتماع طائفة الكابالا

أمضت الطفلة اليتيمة -ميرسي جيمس- 12 ساعة قطعت فيها 6 آلاف ميل على متن الطائرة، متوجهة إلى لندن لتبدأ حياتها الجديدة مع والدتها بالتبني مادونا، التي أخذتها لتشهد اجتماعا لطائفة الكابالا اليهودية بعد ساعات من وصولها!

أمضت الطفلة اليتيمة -ميرسي جيمس- 12 ساعة قطعت فيها 6 آلاف ميل على متن الطائرة، متوجهة إلى لندن لتبدأ حياتها الجديدة مع والدتها بالتبني مادونا، التي أخذتها لتشهد اجتماعا لطائفة الكابالا اليهودية بعد ساعات من وصولها!

وذكرت صحيفة "ديلي مرور" البريطانية الأحد 12 يونيو/حزيران 2009، أن ميرسي (ثلاثة أعوام) قد أُخذت من مالاوي مساء الجمعة الماضية، في تكتم شديد لتستقل طائرة خاصة في طريقها إلى أحضان والدتها الجديدة في لندن.

ولكن لم يتح لميرسي الوقت الكافي للهو بلعبها أو التأقلم مع حياتها الجديدة، إذ أخذتها مادونا بعد وصولها بساعات مع أبنائها لورديس /12 عاما / وروكو /8 أعوام/ وديفيد /ثلاثة أعوام/ لحضور اجتماع لطائفة الكابالا المثيرة للجدل. وتواجد زوج مادونا السابق جاي ريتشي في مركز الكابالا.

وأمضت العائلة ساعة في اجتماع الطائفة قبل أن تعود ميرسي إلى منزل مادونا في منطقة ماي فير؛ حيث تم اصطحاب جاي روكو وديفيد إلى منزله لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، لكي يسمح لمادونا لقضاء وقت أطول مع ابنتها الجديدة!

على صعيد الشعب المالاوي لا تعرف إليزا مانيوزا -بائعة الموز هناك- أيّا من أغاني مادونا، لكنها تعرف النجمة الأمريكية من خلال التزامها حيال الأيتام في بلدها، وتبنيها لطفلين منه في مسألة أثارت جدلا.

وتقول مانيوزا، وهي تحمل طفلها البالغ تسعة أشهر على ظهرها، وسلة الموز على رأسها: "قيل لي إنها سيدة لطيفة تريد مساعدة أطفالنا".

وتعرب المرأة -البالغة التاسعة والثلاثين- عن سرورها لتمكن مادونا من تبني طفل ثان من مالاوي هو الطفلة ميرسي شيفندو جايمس، والتي غادرت مساء الجمعة بلادها في طائرة خاصة للانضمام إلى النجمة العالمية في لندن.

وتضيف البائعة التي تقيم في مدينة الصفيح بشيكاندا قرب العاصمة السابقة زومبا: "هذا نبأ سار، وأمر لطيف جدًّا من قبلها".

يُذكر أن مادونا بنت من خلال مؤسستها "رايزينغ مالاوي" دار أيتام حديثة جدًّا في مشينجي؛ حيث التقت خلال زيارتها الأولى لهذا البلد في 2006 ديفيد باندا الذي تبنته بعيد ذلك.