EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2009

والدة صديقها كثيرا ما انتقدت العلاقة بينهما مادونا تخطب ود "حماة المستقبل".. وتكشف عن محاولتها الانتحار

مادونا التقت والدة صديقها في البرازيل

مادونا التقت والدة صديقها في البرازيل

قامت المغنية الأمريكية مادونا بالعديد من الزيارات في البرازيل، كما التقت بعدد من ممثلي الحكومة، وتفقدت أحد الأحياء الفقيرة، ولكن المؤكد أن أهم اللحظات في تلك الزيارة كانت تلك التي جمعت المغنية العالمية -51 عاما- بوالدة صديقها البرازيلي الشاب جيسوس لوز -22 عاما- في محاولة لخطب ودها.

قامت المغنية الأمريكية مادونا بالعديد من الزيارات في البرازيل، كما التقت بعدد من ممثلي الحكومة، وتفقدت أحد الأحياء الفقيرة، ولكن المؤكد أن أهم اللحظات في تلك الزيارة كانت تلك التي جمعت المغنية العالمية -51 عاما- بوالدة صديقها البرازيلي الشاب جيسوس لوز -22 عاما- في محاولة لخطب ودها.

يأتي ذلك في الوقت الذي كشفت فيه مادونا عن أنها كانت تفكر في الانتحار بعد انفصالها عن زوجها "جي- ريتشمشيرة إلى أن العمل هو الوسيلة الوحيدة التي أنقذتها من إلقاء نفسها من فوق إحدى العمارات السكنية.

وأضافت أن ولديها "روكو ودافيد" يعيشان حاليا مع والدهما، أما "مرس ولورد" طفلاها من التبني فيعيشان معها. بحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

ومن جهة أخرى، ذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن والدة لوز البالغة من العمر 36 عاما ذهبت مع مدير أعمال ابنها إلى فندق فاسانو للتعرف على صديقة ابنها، والتي تكبرها بـ15 عاما.

وكانت والدة لوز التي تعمل مصففة شعر قد انتقدت أكثر من مرة علاقة ابنها بالمغنية الشهيرة بسبب فرق العمر الكبير بينهما والبالغ 29 عاما.

وكانت تقارير إخبارية سابقة قد تكهنت بأن هذه الزيارة تأتي في إطار تحسين العلاقات بين مادونا و"حماة المستقبل" حال قررت مادونا الارتباط بصديقها في علاقة زواج.

وتحاول مادونا من خلال المقابلة إثبات أن علاقتها بصديقها الجديد جيسوس لوز تحمل طابع الجدية، رغم فارق السن بينهما، والبالغ 29 عاما.

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن مادونا تواجه "أزمة كبيرة" مع صديقها الحالي جيسوس لوز، وذلك بعد التصريحات التي أطلقتها مؤخرا في حوار تلفزيوني مع الإعلامي الأمريكي الشهير ديفيد ليترمان، والتي أكدت فيها أنها فضلت أن تصطدم بقطار بدلا من أن تخوض تجربة الزواج مجددا.

وأفادت صحيفة "صن" البريطانية الشعبية أن تصريحات "ملكة البوب" -51 عاما- التي جاءت شديدة الواقعية، تسببت في حالة من الألم لعارض الأزياء البرازيلي الشاب -22 عاما- الذي شعر بأن مادونا "خدعته".

وكانت مادونا قد تسببت في إثارة غيرة صديقها الجديد الشاب جيسوس لوز -23 عاما- بسبب ظهورها مع طليقها المخرج البريطاني جاي ريتشي، وقيامها بشراء منزل بالقرب من مسكنه.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن مادونا حضرت مع ريتشي أحد اجتماعات المنتمين لمذهب الكابالا اليهودي الذي تنتمي إليه في لندن.

وعلى الرغم من أن كلا من مادونا وريتشي حضر المقابلة بشكل منفصل، كما غادرا المكان في توقيت مختلف؛ إلا أن هذا لم يمنع شعور لوز بالغيرة.