EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2009

صدمة وسط مطربي البوب مادونا تبكي بحرقة مايكل جاكسون.. وسبيرز تفتقد الملهم

وفاة جاكسون أصابت مطربي البوب بصدمة

وفاة جاكسون أصابت مطربي البوب بصدمة

أعرب نجوم موسيقى البوب الأكثر شهرة في العالم عن صدمتهم من الوفاة المفاجئة لـ"ملك البوب" الشهير مايكل جاكسون فجر الجمعة 26 يونيو/حزيران الجاري.

أعرب نجوم موسيقى البوب الأكثر شهرة في العالم عن صدمتهم من الوفاة المفاجئة لـ"ملك البوب" الشهير مايكل جاكسون فجر الجمعة 26 يونيو/حزيران الجاري.

وقالت مادونا -50 عاما-: "لا يمكنني التوقف عن البكاء بحرقة منذ سماع هذا الخبر المحزن. كنت دائما معجبة بمايكل جاكسون. لقد فقد العالم أحد أعظم الشخصيات، ولكن موسيقاه ستظل باقية".

أما الموسيقار الأمريكي الأسمر كوينسي جونز فقال: "أشعر بصدمة بالغة من هذا النبأ المحزن وغير المتوقع.. لا أجد الكلمات المناسبة للتعبير عن فقدان مايكل بهذا الشكل المفاجئ وفي هذا العمر المبكر".

من جهتها قالت بريتني سبيرز -27 عاما-: "كنت أنتظر حفله في لندن.. كان من المفترض أن نكون في جولات غنائية في أوروبا في نفس التوقيت، وكنت أرغب في السفر حتى أتمكن من رؤيته. لقد كان يمثل الإلهام بالنسبة لي طوال حياتي. وأشعر بالأسى الشديد لأنه لم يعد موجودا معنا".

وكتب جاستن تمبرليك -28 عاما- في موقعه الإلكتروني: "لا يمكنني أن أجد الكلمات المناسبة للتعبير عن حزني العميق لوفاة مايكل. لقد فقدنا شخصية عبقرية وسفيرا حقيقيا ليس لموسيقى البوب فحسب بل لكل أنواع الموسيقى".

وأضاف تمبرليك: "لقد كان جاكسون مصدر إلهام للعديد من الأجيال، وسأقدر دوما اللحظات التي قضيتها معه على المسرح، وكل الأشياء التي تعلمتها عن الموسيقى من خلاله".

كان جاكسون قد توفي في أحد مستشفيات لوس أنجلوس بعد نقله إليه في حالة طارئة؛ إثر إصابته بأزمة قلبية. وجاء النبأ كالصاعقة، حيث أثار صدمة في الكرة الأرضية جمعاء.