EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2009

المحكمة منحتها فرصة أخيرة ليندسي لوهان تواجه "السجن" لغيابها عن برنامج التأهيل

النجمة الأمريكية غابت كثيرا عن برنامج إعادة تأهيلها

النجمة الأمريكية غابت كثيرا عن برنامج إعادة تأهيلها

قرر قاض في محكمة بفرلي هيلز الأمريكية، تمديد فترة الاختبار التي تخضع لها نجمة هوليوود ليندسي لوهان، بعد قيادتها سيارتها وهي تحت تأثير الكحول عام 2007، بينما تعرضت للتحذير بأنها قد تعرض للسجن في حال استمرت في الغياب عن برنامج إعادة تأهيل علاجها من الكحول.

قرر قاض في محكمة بفرلي هيلز الأمريكية، تمديد فترة الاختبار التي تخضع لها نجمة هوليوود ليندسي لوهان، بعد قيادتها سيارتها وهي تحت تأثير الكحول عام 2007، بينما تعرضت للتحذير بأنها قد تعرض للسجن في حال استمرت في الغياب عن برنامج إعادة تأهيل علاجها من الكحول.

وكانت القاضية مارشا ريفل قد أمرت الممثلة الأمريكية لوهان بالمثول أمام المحكمة أمس الجمعة، بعدما قدم البرنامج الذي تخضع له لوهان تقريرًا للمحكمة يفيد أن النجمة تتغيب عن لقاءات التأهيل التي تخضع لها.

كما حذرت المحكمة من أن استمرار لوهان في الامتناع عن حضور دورات البرنامج التأهيلي سيؤدي بها إلى السجن، ودافعت شوان تشابمان هولي، محامية النجمة الأمريكية، عن موكلتها مؤكدة أن لوهان حضرت أكثر من نصف دورات البرنامج، إلا أن أعمالها وانشغالاتها خارج الولايات المتحدة حالت دون حضورها بعض هذه اللقاءات.

وشددت القاضية على أنها ستكون المرة الأخيرة التي يتم التحدث فيها إلى لوهان، وإخبارها بما ينبغي عليها عمله، والمرة القادمة ستكون التصرف الفوري من المحكمة بما تراه مناسبا.

وجلست النجمة صامتة في أغلب الأوقات في المحكمة، تاركة النقاش لمحاميتها، لكنها طلبت من المحكمة السماح لها مغادرة لوس أنجلوس إلى نيويورك، للمشاركة بنشاط خيري، بينما شددت القاضية على أن أية مغادرة للوس أنجلوس تستوجب الغياب عن برنامج التأهيل، يجب أن تكون بإذن المحكمة نفسها.

يذكر أن لوهان يجب أن تقضي عقوبة تأهيلية مدتها ثلاث سنوات بعد أن تم القبض عليها تقود سيارتها تحت تأثير الكحول، ومرة أخرى وفي حوزتها كمية من الكوكايين.

وتحظى أخبار لوهان بشعبية كبيرة، ويكفي أن محركات البحث تعرضت في العام الماضي لهجوم هائل من قبل المراهقين، بعد أن استطاع مصور إحدى الوكالات التي تتبع أخبار المشاهير التقاط صورة لها وهي في حالة إغماء داخل سيارتها من فرط السهر والشرب وتعاطي المخدرات، وبيعت الصورة بأكثر من 100 ألف دولار.

ليندساي المولودة في نيويورك وأكملت عامها الـ23، ومثلت في أكثر من 16 فيلما، ومن أفلامها الأخيرة "Poor Things أشياء مملةومن المنتظر أن يعرض لها في عام 2009 فيلم "Dare to Love Me يسعى لحبي".