EN
  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2010

أفلتت من السجن بعد دفع جزء من كفالة تقدر بـ 200 ألف دولار ليندسي لوهان تنتهك حظرا فرضته المحكمة على تعاطيها الكحوليات

ليندسي لوهان تنتظر محاكمتها الشهر المقبل

ليندسي لوهان تنتظر محاكمتها الشهر المقبل

أفلتت الممثلة الأمريكية المثيرة للجدل ليندسي لوهان من السجن مرة أخرى، عندما دفع محاموها جزءا من كفالة قدرها 200 ألف دولار، بعدما أظهر سوار رصد استهلاك الكحول الذي ترتديه تناولها مشروبات كحولية.

  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2010

أفلتت من السجن بعد دفع جزء من كفالة تقدر بـ 200 ألف دولار ليندسي لوهان تنتهك حظرا فرضته المحكمة على تعاطيها الكحوليات

أفلتت الممثلة الأمريكية المثيرة للجدل ليندسي لوهان من السجن مرة أخرى، عندما دفع محاموها جزءا من كفالة قدرها 200 ألف دولار، بعدما أظهر سوار رصد استهلاك الكحول الذي ترتديه تناولها مشروبات كحولية.

وذكرت مجلة "بيبول" الأمريكية في موقعها على الإنترنت، أن قاضية بمدينة بفرلي هيلز، أصدرت قرارا جديدا بحبس لوهان، لحين محاكمتها المقررة الشهر المقبل، بسبب مخالفتها لأمر بالامتناع عن تناول الكحوليات، خلال فترة إطلاق سراحها المؤقت، ولكن جرى رفع القرار بعد دفع الكفالة.

كانت القاضية مارشا ريفيل قد أصدرت أمرا بأن ترتدي الممثلة (23 عاما) سوار رصد استهلاك الكحوليات حول كاحلها خلال خضوعها لدورة إعادة تأهيل.

ونقلت المجلة عن مصدر رفض ذكر اسمه، أن الجهاز كشف انتهاك لوهان لهذا الأمر بتناولها مشروبات كحولية، بعد حفل توزيع جوائز "إم تي في" السينمائية في لوس أنجلوس يوم الأحد الماضي.

وأكدت متحدثة باسم النائب العام في المدينة، أن السوار أرسل إشارة تظهر انتهاكا يتعلق بالكحوليات.

يذكر أن لوهان تلقت عام 2007 حكما بالسجن لمدة 3 سنوات مع إيقاف التنفيذ، بعدما أدينت بتعاطي مخدر الكوكايين والقيادة تحت تأثير الكحول، على أن تبقى قيد المراقبة خلال نفس المدة.

ولكن القاضية مددت فترة العقوبة عاما آخر بسبب تغيب ليندسي عن جلسات إعادة التأهيل الدورية، دون عذر مقنع.

يذكر أن القاضية بمحكمة لوس أنجلوس العليا أصدرت في الـ24 من مايو/أيار الماضي، حكما ضد لوهان، يجبرها على ارتداء سوار في قدمها يدعى "سكرام" SCRAM، لقياس نسبة الكحول في دمها، لمنعها من الشراب، كما ستخضع لفحص أسبوعي مفاجئ لقياس مدى تعاطيها لأيّ مخدر، ويأتي هذا الإجراء كشرط للإفراج عنها بنظام (كفالة) بدلا من الحبس.

وكانت لوهان تعتبر واحدة من أكثر الممثلات الشابات موهبة في هوليوود بعد فيلميها "يوم جمعة غريب Freaky Friday" و"Bobby بوبيلكن على الرغم من دخولها مؤسسة لإعادة التأهيل ثلاث مرات في عام 2007 تراجع نشاطها السينمائي، وأصبح ترددها المتكرر على الملاهي الليلية محورا لأخبار النميمة الخاصة بالمشاهير.