EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2011

بكت بعد ثأر القضاء لهبة ونادين ليلى غفران: سجدت لله شكرا بعد الحكم النهائي بإعدام قاتل ابنتي

 ليلى غفران

ليلى غفران بكت بعد سماعها حكم إعدام قاتل ابنتها

الفنانة المغربية ليلى غفران تخر ساجدة بعد سماعها الحكم النهائي بإعدام قاتل ابنتها وشقيقتها، وتؤكد أنها واثقة في نزاهة القضاء المصري

(مروة عبد الفضيل - mbc.net) أشادت الفنانة المغربية ليلى غفران بنزاهة القضاء المصري بعد الحكم النهائي بإعدام قاتل ابنتها هبة العقاد وصديقتها نادين خالد، مشيرة إلى أنها عقب سماع الحكم لم تتمالك نفسها من البكاء، وسجدت لله شكرا.

وكانت محكمة النقض المصرية قد قضت الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول برفض الطعن المقدم للمرة الثانية من محمود عيساوي، المتهم بقتل هبة العقاد، ابنة الفنانة المغربية ليلى غفران، وصديقتها نادين، في حي الندى بمدينة الشيخ زايد، وتأييد حكم الإعدام الصادر ضده من محكمة الجنايات.

وقالت ليلى غفران في تصريح لـmbc.net: إنها لم تشك لحظة واحدة في نزاهة القضاء المصري، وكانت تدرك جيدا أنه سينصفها، وسيأخذ بثأر ابنتها من قاتلها الذي استباح دمها البريء.

وأضافت ليلى: إن الحكم النهائي بإعدام هذا المجرم أثلج قلبها، وبالتأكيد أراح ابنتها هبة العقاد في قبرها. وأوضحت غفران أنها وعقب سماعها الحكم شعرت بانفراجة في القلب، وبكت بشدة، وسجدت لله شكرا على هذا الحكم القضائي العادل.

هذا وكانت محكمة النقض قد أيدت أمس الأربعاء الحكم بإعدام محمود سيد عبد الحفيظ العيساوي الذي سبق وصدر من محكمة جنايات الجيزة المتهم بقتل ابنة المطربة المغربية ليلى غفران، وصديقتها نادين خالد.

وتعود أحداث القضية إلى 26 نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2008، عندما تم العثور على جثتي الضحيتين داخل شقة نادين في حي الندى بمدينة الشيخ زايد، وبعد ستة أيام ألقت أجهزة الأمن القبض على "عيساوي" واستمرت التحقيقات معه أكثر من شهرين، شهدت خلالهما العديد من التفاصيل والروايات المثيرة حول الضحيتين.

كان النائب العام المستشار عبد المجيد محمود قد قرر في أوائل شهر يناير/تشرين الثاني 2009 إحالة العيساوي للمحاكمة الجنائية في ضوء اعترافه التفصيلي أمام النيابة العامة بارتكاب الجريمة.

كما قام المتهم بمعاينة تصويرية توضح كيفية ارتكابه الجريمة بعد أن اختبأ للضحيتين، ثم دخل إلى الفيلا التي كانتا بداخلها في حي الندى بمدينة الشيخ زايد بمحافظة السادس من أكتوبر؛ حيث قام بقتلهما، وسرقة هاتفي محمول، ومبلغ 400 جنيه.