EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2011

كاردشيان تشيد بقدرة المحتجين على تنحية مبارك لوهان: مبروك لشعب مصر.. وأتمنى السلام مع إسرائيل

 لوهان وكاردشيان يشيدان بالثورة المصرية

لوهان وكاردشيان يشيدان بالثورة المصرية

يبدو أن أصداء الثورة المصرية وصلت إلى حد أبعد مما كانت تتخيله، إذ أبدى عدد من نجوم العالم الغربي رأيهم السياسي في الأحداث الأخيرة، التي أدت إلى تنحي الرئيس حسني مبارك.

يبدو أن أصداء الثورة المصرية وصلت إلى حد أبعد مما كانت تتخيله، إذ أبدى عدد من نجوم العالم الغربي رأيهم السياسي في الأحداث الأخيرة، التي أدت إلى تنحي الرئيس حسني مبارك.

فقد هنأت الممثلة الأمريكية ليندساي لوهان الثورة المصرية، وكتبت على صفحتها الشخصية في موقع "تويتر": "مبروك لشعب مصر، أصواتكم سُمعت، ولقد أثبتم أن الاحتجاجات السلمية ممكنة وفعّالة".

إلا أن الممثلة المتورطة في قضية سرقة عقد ماسي تخطت موضوع الثورة لتبدي تخوفها على معاهدة السلام مع إسرائيل؛ حيث كتبت: "أتمنى أن تحافظ مصر على معاهدة السلام، وتشكل مثالا لجيرانها لخلق سلام مع إسرائيل وبقية المنطقة".

ولم تكن لوهان الوحيدة، التي أبدت رأيها بالشأن المصري، إذ كان لنجمة البرامج الواقعية كيم كاردشيان رأيا مماثلا، حيث نقلت عنها صحيفة "بيبول" الأحد 13 فبراير/شباط 2011م، "إنه يوم تاريخي لمصر، تمكن الشعب أخيرا من تنحية النظام، والآن يستطيعون التمتع بالحرية التي يستحقونها".

اهتمام الفنانتين بالشأن السياسي العربي ليس الأول من نوعه، إذ سبقتهما المغنية والممثلة باربارا سترايسند، التي قالت في خطاب تكريم مؤسسة "ميوزيكيرز" لها مساء الجمعة الماضي: "كما يستطيع أن يرى أي شخص يتابع التلفزيون.. انتصرت قوة الديمقراطية على طغيان الدكتاتورية، وأتمنى أن تقود هذه اللحظة التاريخية إلى الحرية والرخاء والسلام الدائم بين الدول العظيمة".

وبعد 18 يومًا من الاحتجاجات السلمية في ميدان التحرير في القاهرة وغيرها من المدن المصرية، تنحى الرئيس السابق حسني مبارك عن الحكم الجمعة الماضية، وسلم السلطات لقيادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة.