EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2012

قالت إن الملاهي الليلية مصدر رزق لعائلات كثيرة لوسى: الإسلاميون لن يستطيعوا غلق الكباريهات...وغنائي في إسرائيل شائعة

لوسي

لوسي لم تحسم موقفها بشأن المرشح الرئاسي

الراقصة المصرية لوسي تنفي الشائعات التي ترددت عن تقديم رجال أعمال إسلاميين عروضًا لشراء كباريهات شارع الهرم بهدف إغلاقها، مؤكدةً أنها مصدر رزق لعائلات كثيرة، كما تنفي شائعة غنائها في إسرائيل، مشددةً على أنها تعتز بعروبتها وهويتها المصرية.

  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2012

قالت إن الملاهي الليلية مصدر رزق لعائلات كثيرة لوسى: الإسلاميون لن يستطيعوا غلق الكباريهات...وغنائي في إسرائيل شائعة

(القاهرة - محمد المحلاوي - mbc.net) نفت الراقصة المصرية لوسي ما تردد عن تقديم رجال أعمال ينتمون إلى التيار الإسلامي عروضًا لشراء الملاهي الليلية المنتشرة في شارع الهرم بغية تغيير نشاطها، كما نفت الشائعات التي ترددت عن غنائها في إسرائيل.

 وقالت لوسي -في تصريح لـmbc.net- إن ما تردد عن تقديم رجال أعمال عروضًا لشراء الكباريهات عارٍ تمامًا من الصحة، مؤكدةً أنه  لم يُعرَض عليها ولا على أي ملهى ليلي في شارع الهرم شيء من هذا القبيل.

وأضافت الراقصة المصرية: "لن يستطيع الإسلاميون إغلاق الملاهي الليلية؛ فهي مصدر رزق العاملين بها  "وفاتحة بيوت" عائلات كثيرة، عدا أنها جزء لا يتجزأ من السياحة التي هي أساس الدخل القومي في مصر".

 وعلى الصعيد السياسي، قالت لوسي إنها لم تقرر بعد المرشح الرئاسي الذي ستمنحه صوتها، مشيرةً إلى أنها ستتخذ قرارها بعد قراءة برامج المرشحين؛ للوقوف على أفضل برنامج يفيد البلد في مجالات الصحة والتعليم والاقتصاد.

ونفت ما تردد من أنها قد غنت في إسرائيل، مشددةً على أنها لم ولن تغني في إسرائيل حتى تموت، فقالت: "فأنا أعتز بعروبتي وبهويتي المصرية".

وأعربت لوسي عن استيائها من الحكم الصادر بحق الفنان الكوميدي عادل إمام، ووصفته بأنه "كلام فارغ"؛ لأنه فنان محترم، لا يقدم أفلامًا مبتذلة على الشاشة، وقررت التضامن معه بوقفة احتجاجية في جميع ميادين مصر، مضيفةً: "إنهم يحاولون أن يدهسوا الفنانين بالأحذيةوأكدت أن الفنانين ليسوا بهذا الرخص؛ فهم يحملون الهوية المصرية.

وتساءلت: "ماذا يريد هؤلاء الأشخاص المتشددون؟! وإلى أين يريدون أن تصل مصر؟! فهناك مليون بلد تفتح ذراعيها لنا لنعيش فيها، ولكننا أبدًا لن نترك بلدنا".

وأضافت قائلةً: "عادل إمام ليس شخصية صغيرة لكي يُحبَس ثلاثة أشهر على عمل فني. ما يحدث سيتسبب بهدم البلد بكل ما فيها، لا الفن بمفرده".

ولفتت إلى أن "ما حدث اليوم للزعيم قد يحدث غدًا لفنانين آخرين ومن الممكن أن أكون على رأسهم؛ بسبب ارتدائي "بدلة رقص" ومن ثم سيصير كل فناني مصر داخل السجون".

ورغم نفي لوسي بشدة ما تردد عن اعتزالها الرقص، فإنها لا تعارض اعتزاله لو كانت هذه هي رغبة ابنها الوحيد فتحي.

وأضافت: "أندهش عند سماعي عن وجود خلافات بيني وبين ابني فتحي بسبب رقصي في الملهى الليلي. لا خلافات على الإطلاق؛ لأنه متفهم أن هذا عملي، ولو طلب مني أن أعتزل الرقص سأوافق على طلبه في الحال؛ فهو كل شيء لي في الحياة".

وكشفت عن فكرة كليب استعراضي نال إعجابها، لكنها شددت على أن الوقت ليس مناسبًا لتصويره في ظل الأحداث الساخنة التي تمر بها البلد.

وعلى الصعيد الفني، كشفت لوسي عودتها إلى مسلسل "سوق السلاحبعد أن كانت قد صرّحت من قبل بالتراجع عن تصوير المسلسل بسبب حدوث مشكلات خاصة بتصوير وإنتاج المسلسل، إلا أنها قد عادت إليه، وتقرأ حاليًّا السيناريو كاملاً استعدادًا لتصويره.

وتجسد لوسي دور سيدة "فتوّة" في سوق السلاح. ويرصد المسلسل التغيرات الكثيرة التي طرأت على المجتمع المصري طوال الفترة الماضية.

و"سوق السلاح" تأليف جابر عبد السلام، ويتولى إخراجه مجدي أبو عميرة.

يُذكر أن آخر أعمال لوسي هو مسلسل "سمارة" مع غادة عبد الرازق والذي عُرض رمضان عام 2011.