EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2011

رفض وصف المتظاهرين بـ"المشاغبين" لطفي دوبل يدعو الجزائريين إلى وقف الاحتجاجات حفاظًا على البلاد

دعا المطرب الجزائري لطفي دوبل الشباب الجزائري الغاضب والمحتج على غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار؛ إلى الهدوء واليقظة، مؤكدًا أن أياديَ خفية من الخارج تعمل على زعزعة الاستقرار والأمن في البلاد.

دعا المطرب الجزائري لطفي دوبل الشباب الجزائري الغاضب والمحتج على غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار؛ إلى الهدوء واليقظة، مؤكدًا أن أياديَ خفية من الخارج تعمل على زعزعة الاستقرار والأمن في البلاد.

كما طالب المطرب الجزائري، في "فيديو" بثه على موقع "يوتيوبكل التكتلات إلى عدم الصمت والبقاء مكتوفي الأيدي إزاء ما يحدث، والذي من شأنه أن يعيد مشاهد "سنوات الجمر" إلى الواجهة -على حد قوله- وفقًا لصحيفة "النهار" الجزائرية.

وحذر مغني "الراب" من مغبة الانزلاق في العنف والمواجهات الدامية بين أبناء الوطن الواحد؛ حيث سجّل الفنان، الذي يحظى بجماهيرية واسعة بين الأوساط الشبابية، "فيديو" يستغرق 10 دقائق و57 ثانية.

واستهل المطرب التسجيل بمقاطع من أغنيته الشهيرة "ما زلنا نحاربو في الشر إللي داير بينا.. ما زلنا بنفس القوة من النهار اللي جيناوبعض اللقطات الخاصة بالمظاهرات والاحتجاجات، ثم وجه التحية بعدها إلى جمهوره، وأقر بأن لكل فعل رد فعل، على خلفية ما حدث.

واستطرد قائلاً إن الشباب الذي انتفض وخرج إلى الشارع، لم يخرج اعتباطًا، بل خرج للتعبير عن غضبه، ورفضه الظروف التي يعيشها، مشددًا على رفضه تسمية من خرجوا إلى الشارع "المشاغبين" أو LES CASSEURS"".

وقال لطفي في "الفيديو" نفسه: "إن بعض الشباب تربوا وسط العنف، ومن ثم يعبرون عن أنفسهم بالعنفغير أنه شدد على ضرورة الهدوء والتعبير عن رفض الأوضاع بطرق سلمية؛ "حتى لا نسمح -كما قال- لمن يريدون زعزعة الاستقرار الوطني بالتدخل في شؤوننا".

ووجه المطرب الجزائري نداءً إلى الشباب المنتفض قائلاً: "توجد أطراف خارجية يهمها زرع الفتنة، وأن تقع فوضى في البلاد، حتى لا يحاسبهم أحد؛ لذا على الشباب أن يعي هذا المخطط؛ لكي يحاسب من يجب أن يُحاسب".

وأضاف قائلاً: "فلا تتشتت أعيننا عن هؤلاء، الذين يريدون قيام الفوضى وحالة الطوارئ، وأن تغلق الموانئ والمطارات، وتمنع الكتابة عنهم في الصحف. إنها مرحلة عايشناها، ولا نريد أن نقع فيها مجددًا، كما لا يجب أن نَحيد عن الجوهر ونهتم بالقشور".

واختتم المطرب الجزائري حديثه بالقول: "إن التكسير والشغب والاعتداء على أملاك الشعب لن يجدي نفعًا، بل سيقود البلاد إلى انزلاقات لا تحمد عقباهامشددًا على أن أسعار الزيت والسكر ارتفعت في هذا التوقيت تحديدًا لأنه أُريد لها ذلك.

وأعرب عن أسفه لقيام بعض الشباب باستغلال الوضع للسرقة، وحادوا عن المطلب الأساسي. وقال: "في جل أغنياتي أركز على التوعية، وبالأخص توعية الشباب.. الزوالي هو من سيدفع الفاتورة.. أتمنى أن تهدأ الأوضاع، وأن نعي كيف نخلق حالة حوار بيننا.. وربي يجيب الخير".

لطفي دوبل يتحدث عن الاحتجاجات بالجزائر