EN
  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2011

لا يا فنان

fan article

fan article

المقال يتناول مواجهة الفنان هاني شاكر للجمهور في الحفل الأول وأنها ستكون مختلفة عن كل حفلاته، حيث سيظل يتذكر ابنته الراحلة والتفاصيل الجميلة التي مرت بحياته معها.

أعرف أن مواجهة الجمهور في الحفل الأول لهاني شاكر ستكون مختلفة عن كل حفلاته، سيظل يتذكر ابنته الراحلة والتفاصيل الجميلة التي مرت بحياته معها.

أختلف تماما مع الفنان هاني شاكر بعد اعتذاره عن عدم المشاركة في حفلات مهرجان الموسيقي العربية في دورته العشرين التي تقام خلال الأيام المقبلة، فقد كان المهرجان فرصة ذهبية لهذا الفنان الكبير للخروج من حالة الحزن التي مازال يعيشها بعد وفاة ابنته منذ عدة أشهر، فالمهرجان يقدم حفلات أراها مناسبة لعودة وظهور فنان بحجم هاني شاكر في هذا التوقيت تحديدا.

أعرف أن الأمر صعب جدا وأن الجرح كبير لكنها كانت خطوة مهمة تحتاج إلي جرأة من هاني شاكر للعودة مجددا لحياته الفنية، لاشك أنها خطوة هي الأصعب في حياته، لكنه في أشد الحاجة للإقدام عليها، أعرف أن مواجهة الجمهور في الحفل الأول لهاني شاكر ستكون مختلفة عن كل حفلاته، سيظل يتذكر ابنته الراحلة والتفاصيل الجميلة التي مرت بحياته معها، هي خطوة صعبة تحتاج إلي قوة وأنا أعرف أن هاني شاكر إنسان قوي وقادر علي تجاوز محنته وأحزانه، وكنت أري أن مهرجان الموسيقي العربية بكل ما يقدمه من فن راق له خصوصيته هو الأنسب لظهور هذا الفنان العملاق مجددا علي المسرح في مواجهة الجمهور الذي أحبه وارتبط به.

أتمني أن تعاود د.رتيبة الحفني أمين عام مهرجان الموسيقي العربية الاتصال بهاني شاكر لإقناعه بالمشاركة في إحدي حفلات المهرجان فنحن نتمني أن يتجاوز هذا الفنان العملاق أحزانه، ويجب عليه أن يتذكر أن ابنته الراحلة أوصته كثيرا بمواصلة الغناء، أذكره بذلك لأنني كمستمع ومعي الملايين من الجمهور نعشق صوت وأغاني هاني شاكر وأتمني أن يعود بسرعة لجمهوره ولا يستسلم للأحزان وأقول له يا فنان لا تنس وصية ابنتك الغالية وعد إلينا.

 

مفاجأة من العيار الثقيل كانت في انتظار صناع برنامج »ديو المشاهير« الذي يعرض علي قناة ال بي سي اللبنانية، فقد وجه المشترك السعودي حبيب الحبيب صفعة مدوية للمسئولين عن القناة عندما تم الإعلان عن نتائج التصويت للبرنامج.. فبمجرد أن أعلنت مقدمة الحلقة النتيجة بمغادرته بعد حصوله - كما قالت - علي أقل نسبة تصويت، طلب المتسابق إلقاء كلمة كانت بمثابة الفضيحة للقناة، حيث قال: »أشكر إدارة القناة لأنها وافقت علي طلبي بمغادرة البرنامج بسبب ظروف صحية«، وهو ما يعني أن عملية التصويت غير صحيحة بالمرة ولا تعتمد علي المصداقية، وأن إدارة البرنامج هي التي تقرر من يخرج ومن يستمر، أي أن عملية التصويت ما هي إلا ستار للحصول علي ملايين الدولارات من الجمهور العربي المخدوع.. كما أن الحلقات تذاع مسجلة ورغم ذلك تخرج المذيعة لتؤكد قبل نهاية الحلقة بدقائق أن التصويت توقف، وهو ما يؤكد أن الأمر مجرد لعبة، هذه القناة هي نفسها التي تقدم برنامج «ستار أكاديمي» الذي يعتمد أيضا علي تصويت الجمهور، والفضيحة التي حدثت في »ديو المشاهير« تعني أن التصويت في برنامج »ستار أكاديمي« لا وجود له، وأن الموضوع مجرد لعبة للحصول علي أموال الشباب في الوطن العربي.. إنها خدعة كبري.. أين الضمير.. ومن يحاسب هؤلاء الذين يخدعون الجمهور؟!

> > >

أحيي الأسرة الصحفية في مصر علي نجاحها في الاختيار الصعب في أول جمعية عمومية لنقابة الصحفيين بعد ثورة يناير.. مرت الانتخابات بسلام ورقي، وكانت الديمقراطية هي المانشيت الرئيسي لهذا اليوم.. مبروك للزملاء الذين نالوا ثقة الجمعية العمومية وجلسوا علي مقاعد النقابة في دورة تاريخية.. لكن أقول لهم عليكم الانحياز لأبناء مهنتكم، واعملوا علي حماية مكتسبات الأسرة الصحفية ولا تنسوا أن العيون تراقبكم، فالجمعية العمومية وأصوات الزملاء اختارتكم بلا حسابات أخري ولا تربيطات ولا أوامر حكومية.

 

نقلا عن مجلة أخبار النجوم