EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

بعد ارتباط دام 7 سنوات كيت وينسلت تنفصل عن زوجها.. وتهدم صورة الأسرة المثالية

وينسلت ومنديس اتفقا على الانفصال في أجواء ودية

وينسلت ومنديس اتفقا على الانفصال في أجواء ودية

انفصلت الممثلة البريطانية الحائزة جائزة الأوسكار كيت وينسلت عن زوجها المخرج سام منديس بعد زواج استمر قرابة سبع سنوات.
جاء الإعلان عن انفصالهما عن طريق شركة "شيلنجز" للمحاماة في لندن بمثابة نوع من المفاجأة بعد تصوير الزوجين على أنهما

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

بعد ارتباط دام 7 سنوات كيت وينسلت تنفصل عن زوجها.. وتهدم صورة الأسرة المثالية

انفصلت الممثلة البريطانية الحائزة جائزة الأوسكار كيت وينسلت عن زوجها المخرج سام منديس بعد زواج استمر قرابة سبع سنوات.

جاء الإعلان عن انفصالهما عن طريق شركة "شيلنجز" للمحاماة في لندن بمثابة نوع من المفاجأة بعد تصوير الزوجين على أنهما الزوجان المثاليان في عالم المشاهير لسنوات عديدة.

وكانت وينسلت -34 عاما- التي تُفضل الإشارة إلى نفسها بأنها ""كيت من ريدنجوهي منطقة خارج لندن، تزوجت المخرج السينمائي والمسرحي البريطاني الناجح في حفل زفاف أقيم بمنطقة البحر الكاريبي عام 2003.

وأنجبت وينسلت من مينديس ولدا واحدا هو جو (6 أعوامفي حين أن وينسلت لديها ابنة "ميا" من زواجها الأول بالمخرج جيم ثريبلتون.

وقال البيان إن "كيت وسام يأسفان لإعلان أنهما انفصلا في وقت سابق من هذا العام".

وأضاف أن الانفصال كان "وديا تماما وبالاتفاق المتبادل، والتزم الجانبان بالأبوة المشتركة لطفليهما في المستقبل".

كانت وينسلت قد بدأت حياتها المهنية في تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)؛ إلا أنها حققت نجومية عالمية عندما جسدت شخصية روز ديويت باكاتر في فيلم "تايتانيك" عام 1997.

وفازت العام الماضي بجائزة أوسكار أفضل ممثلة عن دورها الذي نال استحسان النقاد في الفيلم الدرامي "القارئ The Reader" الذي يدور في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية. ومن بين أفلامها الأخرى أيضا فيلما "أنيجما" و"جود وهاملت".

كما حصل منديس -44 عاما- على جائزة أوسكار أفضل مخرج عن فيلمه "أمريكان بيوتي" في عام 2000. وعمل الزوجان معا في فيلم منديس الرابع "ريفولوشناري رود" في عام 2008.

وعن وصفه هذه التجربة؛ قال: "كان من المثير للغاية أن أعمل أخيرا مع زوجتي، ورأيت جانبا منها لم أكن أعرفه".

كانت وينسلت قد فاجأت محبيها بتصريحات الشهر الماضي بأنها تضع جائزة الأوسكار التي حصلت عليها عن دورها في فيلم "القارئ" في الحمام.

وبررت وينسلت سلوكها بأنها تترك فرصة لضيوفها حتى يمسكوها قليلا، ثم يضعونها مكانها مرة أخرى، وقالت: "بالطبع يريد كل شخص أن يلمس الجائزة الذهبية ويمسك بها ويقول (أوه يا إلهي إنها ثقيلةففكرت أنني عندما أضعها هناك لن يسألني أحد أين جائزتك".