EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2011

تخشى تأثير التدخين في خصوبتها كيت موس تسعى إلى الإنجاب من صديقها بالتنويم المغناطيسي

العارضة الشهيرة كيت موس تدخن بشراهة

العارضة الشهيرة كيت موس تدخن بشراهة

لجأت العارضة الشهيرة كيت موس إلى العلاج بالتنويم المغناطيسي، في محاولةٍ للإقلاع عن عادة التدخين التي لازمتها سنوات طويلة.

حيث تخضع موس (37 سنة) وخطيبها لجلسات التنويم المغناطيسي للإقلاع عن التدخين، في إحدى العيادات المتخصصة في شارع هيرلي بالعاصمة البريطانية لندن.

لجأت العارضة الشهيرة كيت موس إلى العلاج بالتنويم المغناطيسي، في محاولةٍ للإقلاع عن عادة التدخين التي لازمتها سنوات طويلة.

حيث تخضع موس (37 سنة) وخطيبها لجلسات التنويم المغناطيسي للإقلاع عن التدخين، في إحدى العيادات المتخصصة في شارع هيرلي بالعاصمة البريطانية لندن.

وتأتي هذه المحاولة للتغلب على التدخين ضمن نية موس الإنجابَ من خطيبها مغني الروك جيمي هينس (40 سنةحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم الأحد 13 مارس/آذار.

وكانت موس قد استمرَّت في التدخين أثناء حملها بابنتها التي تبلغ 8 سنوات من العمر، والتي أنجبتها من صديقها السابق جيفرسون هاك.

وصرَّح مصدر مقرب من العارضة لموقع "The Sun"، بأن موس بدأت بالفعل تقليل السجائر التي تدخِّنها يوميًّا من 30 إلى 15 سيجارة يوميًّا، بعد أن أخبرها الأطباء أن التدخين قد يؤدي إلى صعوبة حدوث الحمل من جديد.

وأضاف المصدر أنها ترغب بشدة في التغلب على التدخين، وأنها تريد الحمل في أسرع وقت.

يُذكَر أن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية كانت قد عرضت صورًا حالية لكيت موس مقارنةً بصورها في عمر الـ19؛ لإظهار مدى تأثير التدخين في الشكل والبشرة بشكل عام.

كما أن موس المعروفة بوفائها للسيجارة، دخَّنت أثناء عرضها للأزياء في أسبوع الموضة في باريس، في يوم خُصِّص لمنع التدخين.