EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2011

كلام من نار


الفنانة مريم فخر الدين تهاجم فنانات ونجمات الجيل الحالي وتؤكد انهم كلهم زفت.. جايبينهم من الزبالة

(عبد الله محمد)  

  ظلت الفنانة مريم فخر الدين طوال السنوات الماضية تهاجم الفنانة فاتن حمامة بسبب لقب »سيدة الشاشة العربية« الذي أطلق علي الأخيرة منذ عقود، واقتصر الهجوم علي رفض مريم لمنح فاتن هذا اللقب، وهذا رأيها ومن حقها التعبير عنه، إلا أن الحوار الأخير الذي نشر لمريم في جريدة »الشرق الأوسط« بتاريخ 23 سبتمبر الماضي كان صادما وتخطت به كل حدود اللياقة وتجاوزت كل الخطوط الحمراء.. بصراحة كنت أفضل أن تلزم مريم فخر الدين الصمت لتحافظ علي تاريخها الفني الطويل بدلا من التطوع باطلاق تصريحات تضعها تحت طائلة القانون.. الحوار كان استفزازيا وعدوانيا، وأطلقت فيه مريم سهامها في كل الاتجاهات عن ممثلات الجيل الجديد بأسلوب غير مقبول.

فهل يعقل أن تسألها المحررة الصحفية هيام بنوت عن الفنانة التي تلفت انتباهها من ممثلات الجيل الجديد، فيكون رد مريم فخر الدين غريبا صادما وبالحرف »لا أحد.. كلهم زفت.. جايبينهم من الزبالة.. اكتبي زي ما بقول لك.. من الزبالة«.

وعندما سألتها.. تقصدين أن الجيل الجديد تنقصه الموهبة؟ ردت  مريم »لاتوجد موهبة ولاتمثيل ولاحتي شكل«!

وعادت الصحفية لتسألها.. وكيف هو شكلهن؟ وكان رد الفنانة الكبيرة »حاجة تقرف.. عندما أشاهدهن علي الشاشة أنتقل سريعا إلي محطة أخري«.

ثم سألتها المحررة.. ما الفرق بين ممثلات جيلك وممثلات الجيل الحالي؟

كان رد مريم كما جاء في الحوار »أنا وشادية وفاتن حمامة ونادية لطفي وهند رستم ناس علي مستوي بينما ممثلات اليوم ناس علي غير مستوي«.

كلام مؤسف ومخجل لا أعرف كيف سمحت مريم فخر الدين لنفسها أن تقوله بهذا الشكل المستفز.. فهل تقبل الفنانة الكبيرة بأن يقال عنها مثل هذا الكلام؟ هل تقبل أن تخرج فنانة لتوجه لها نفس هذه الألفاظ، وأن تقول عنها نفس الكلام الذي قالته عن ممثلات الجيل الجديد وكلهن لهن أسرهن وجمهورهن، لقد كنت أفضل أن تتحدث مريم فخر الدين عن أعمال الفنانات وتنتقدها كما تشاء فهذا رأيها، لكن أن تكيل الاتهامات بهذا الشكل فهذا غير مقبول.

هجوم مريم لم يتوقف عند هذا الحد بل قالت عن النجمة الكبيرة نجلاء فتحي في نفس الحوار أنها انتهازية وأنها ليست ممثلة جيدة، وأيضا كان لفاتن حمامة نصيب الأسد من الهجوم غير المبرر وقالت ردا علي سؤال حول لقب سيدة الشاشة العربية »كان الأجدي بها أن تنكره وتقول » أنا لست سيدة الشاشة العربية يجب علي البني آدم أن يكون صاحب ضمير وأن يخاف ربه«، وقبلها هاجمت نبيلة عبيد وغيرها من النجمات.. ولاأعرف كيف تقول هذا الكلام وهي صاحبة »رد قلبي« و»رحلة غرامية« و»طائر الليل الحزين« و »شفاه لاتعرف الكذب« وغيرها من الأفلام الجميلة.

كنت أفضل أن تسكت مريم فخر الدين بدلا من خروجها بهذه التصريحات المرفوضة، وكما يقال لو كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب، ومن تتحدثين عنهن من ممثلات الجيل الجديد نقدرهن ولهن رصيد كبير من الحب والاعزاز في قلوب الجماهير.

لقد آن الآوان للأميرة إنجي الشهيرة بمريم فخر الدين أن تتوقف عن الكلام.. انني أدعو كل من يحب مريم فخر الدين ويغار علي الفنان المصري أن ينصحها بأن تلزم الصمت لتبقي بفنها ذكري جميلة في أذهان كل العرب.

> > >

أصدرت الممثلة السورية سوزان نجم الدين بيانا صحفيا ردت فيه علي ما تناقلته وسائل الاعلام في الفترة الأخيرة عن طلاقها من زوجها رجل الأعمال السوري بسبب خلافات في الآراء السياسية تجاه الأوضاع التي تمر بها سورية حاليا.. وللأسف لم يحمل البيان أي جديد.. فهي لم تنف طلاقها بشكل واضح ولم تبين لنا توجهها السياسي.. هل هي مع النظام السوري أم مع الثورة السورية التي تطالب بالتغيير واسقاط النظام؟.. بيان مضحك لم يحمل أي جديد سوي الإمساك بالعصا من المنتصف كما هي عادة كثير من نجوم سوريا في الفترة الاخيرة حيث لاتجد لأغلبهم رأي واضح.. هم مع الثورة ومع بشار الأسد ونظامه.. شيء مضحك حقا.. ياسادة نريد منكم رأيا واضحا كما فعلت الفنانة أصالة التي قالت رأيها بشجاعة أو الزموا الصمت.. وإن كنا نفضل أن يخرج علينا نجوم سورية لنعرف رأيهم بوضوح في قتل الأبرياء برصاص الجيش السوري.. هل هم مع النظام أم مع الثوار؟.. هذا ما نريده بدلا من البيانات المضحكة التي يوزعونها باستمرار علي شرف دماء السوريين الأبرياء التي تسفك يوميا في سورية.

 

نقلا عن مجلة "اخبار النجوم"