EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2011

قال إن الحالة الحرجة التي عاشها انتهت كريم عبد العزيز: أشعر بالتفاؤل بعد إذابة 8 جلطات

كريم عبد العزيز غادر العناية المركزة ويشعر بتحسن صحي

كريم عبد العزيز غادر العناية المركزة ويشعر بتحسن صحي

يعيش الفنان كريم عبد العزيز حالة من التفاؤل بعد نجاح الأطباء في إذابة الجلطات الثماني التي أصابت رئتيه، مؤكدا أن الحالة الحرجة التي عاشها الأيام الماضية قد انتهت.

يعيش الفنان كريم عبد العزيز حالة من التفاؤل بعد نجاح الأطباء في إذابة الجلطات الثماني التي أصابت رئتيه، مؤكدا أن الحالة الحرجة التي عاشها الأيام الماضية قد انتهت.

وقال كريم في تصريح لصحيفة "المصري اليوم" الخميس 31 مارس/آذار: انتهت الحالة الحرجة التي عشتها طوال الأيام الماضية، وبالفعل غادرت غرفة العناية المركزة منذ يومين، مضيفا أنه بدأ يشعر بتحسن كبير في الحالة الصحية.

وأشار الفنان الشاب إلى أن الأطباء رجحوا أن تكون الإصابة بسبب عوامل وراثية، لافتا إلى أن والدته سبق وأصيبت بالجلطة نفسها قبل عشرين عاما.

وأكد كريم أنه سيظل تحت متابعة الأطباء لمدة 15 يوما، لمتابعة إذابة الجلطات.

يذكر أن الفنان الشاب قد غادر العناية المركزة قبل يومين، وذلك بعد أن قضى بضعة أيام بها إثر إصابته بثماني جلطات في الرئة عرضت حياته للخطر.

وكان كريم قد سافر إلى لندن بصحبة والدته لإجراء بعض الفحوصات الطبية لها.

واستبعد المخرج محمد عبد العزيز -والد كريم - أن يكون تدخين كريم بشراهة السبب في الأزمة الصحية التي تعرضت لها رئة نجله مؤخرا، وتسببت في دخوله مستشفى في لندن، مشيرا إلى أن كريم يدخن طيلة حياته دون أن يصاب بأذى.

وأضاف المخرج المعروف أن الاتصالات التلفونية لم تنقطع منذ علم الفنانون بحالة كريم؛ حيث اتصل به عدد كبير من النجوم، مثل: أحمد حلمي، ومنى ذكي، وأحمد السقا، وزوجته مها الصغير، وغادة عادل، ومحمد لطفي، وغيرهم من النجوم المرتبطين بصداقة مع كريم.

يذكر أن كريم عبد العزيز يعرض له حاليا في دور العرض السينمائية فيلمه الجديد "فاصل ونعود" الذي يشاركه بطولته الفنانة دينا فؤاد، وأحمد راتب.