EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

ميرنا شلفون أكدت على أهمية الدراما النسائية كاميليا "بنات العيلة" تعد بمفاجأة نسائية مشوقة

ميرنا شلفون

ميرنا شلفون

ميرنا شيفون التي تؤدي دور كامليا في مسلسل بنات العيلة الذي تعرضه mbc في رمضان وعدت مفاجأة مشوقة جدا في الحلقات الجديدة مؤكدة أن ما تم عرضه من أحداث لم يكشف بعد حقيقة هذه الفتاة وماذا تريد.

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

ميرنا شلفون أكدت على أهمية الدراما النسائية كاميليا "بنات العيلة" تعد بمفاجأة نسائية مشوقة

(أروى الباشا-MBC.NET) كشفت الفنانة السورية ميرنا شلفون أن شخصية "كاميليا" التي تقدمها في مسلسل "بنات العيلة" الذي تعرضه mbc دراما في رمضان ستشكل مفاجأة كبيرة للمشاهدين مع تصاعد الأحداث.

وقالت شلفون في تصريحات خاصة لـ mbc.net "الشخصية تحمل عنصر المفاجأة حيث أن ظهورها مفاجئ ووضعها السابق واللاحق مفاجئ, ولن يكتشف المشاهد من تكون هذه الفتاة وماذا تريد إلا مع تصاعد أحداث العمل, ورغم أن حجم الدور ليس كبير, ولكنه يحمل تشويقا عاليا وهذا ما جذبني للدور".

واعتبرت الفنانة الشابة أن مسلسل "بنات العيلة" يعتبر خطوة جيدة تمّهد لتقديم المزيد من الأعمال النسائية التي تلامس هموم المرأة ومشاكلها بعمق, مؤكدة أنها تفضّل الأعمال الاجتماعية الجدية في هذا المجال على الأعمال الكوميدية السطحية.

وأوضحت شلفون أن المشاكل النسائية التي يطرحها العمل موجودة داخل كل بيت عربي , فالعمل يتحدث عن الفتاة الغنية والفقيرة .. المرأة المطلقة.. والمرأة التي تتعرض للخيانة.. إضافة لموضوع الغيرة ..وغيرها الكثير من المشاكل.

وأشارت الفنانة السورية إلى أن جمهور النساء بحاجة لهكذا نوع من الأعمال, لأنه يلامس الواقع الحالي بصدق, وتمنت تقديم أكثر من عمل درامي في هذا المجال.

وعن رأيها بالمخرجة رشا شربتجي تقول شلفون "رشا مخرجة ذكية جداً تعرف كيف تتعامل مع الممثل ومع النص الذي بين يديها, وأنا متأكدة أن العمل من أفضل الأعمال التي قدمت هذا العام, بسبب الجهد الكبير الذي بذلناه كفريق عمل على كافة المستويات..الإنتاجية والإخراجية والتمثيلية".

ومسلسل "بنات العيلة" عن نص رانيا بيطار, من إخراج رشا شربتجي, ومن بطولة نسرين طافش, ديمة قندلفت, كندة علوش, كندة حنا, قمر خلف, ناظلي الرواس, صفاء سلطان, ديمة الجندي, باسم ياخور, قيس الشيخ نجيب.

ويروي العمل قصة مجموعة من الفتيات ينتمين لعائلة واحدة، تجمعهن الخالة الكبرى "ملكيترددن إلى بيتها بشكل متكرر، وهي تحتوي هؤلاء الفتيات بعدما فرقتهن الحياة بظروفها المختلفة.