EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2011

طلبت تعويضا بـ50 مليون دولار كاتي هولمز تقاضي مجلة فنية اتهمتها بإدمان المخدرات

هولمز اعتبرت تقرير المجلة محاولة رخيصة لتشويه سمعتها

هولمز اعتبرت تقرير المجلة محاولة رخيصة لتشويه سمعتها

أقامت الممثلة كاتي هولمز دعوى قضائية ضد مجلة (ستار) المهتمة بأخبار النجوم تتهمها بالتشهير بها لنشرها تقريرا زعم أنها مدمنة مخدرات، وطالبت بتعويض قدره 50 مليون دولار.

أقامت الممثلة كاتي هولمز دعوى قضائية ضد مجلة (ستار) المهتمة بأخبار النجوم تتهمها بالتشهير بها لنشرها تقريرا زعم أنها مدمنة مخدرات، وطالبت بتعويض قدره 50 مليون دولار.

وتتعلق القضية التي أقيمت يوم الثلاثاء في المحكمة الاتحادية في لوس أنجلوس بعدد شهر يناير/كانون الثاني من المجلة الذي جاء في عنوانه على الغلاف "كابوس الإدمان.. مفاجأة مخدرات كاتي".

وجاء في الدعوى أن التقرير زعم أن هولمز -المتزوجة من نجم هوليود توم كروز- كانت "محاصرة داخل دائرة من علاجات الإدمان" لكنه لم يذكر صراحة أنها تتعاطى المخدرات، وتحدث بدلا من ذلك عن جلسات للنصح في كنيسة سينتولوجي. وكروز أحد أبرز نجوم هوليوود الذين يتبعون تلك الكنيسة.

وقال المحامي بيرت فيلدز في بيان: "المزاعم الخبيثة لمجلة ستار بشأن كاتي غير صحيحة وغير أخلاقية وغير قانونية. لم يشوهوا سمعة كايتي بقسوة فحسب، وإنما قاموا بحيلة رخيصة على الجمهور وساقوا مزاعم سخيفة خاطئة على الغلاف غير مدعومة بأي شيء في الداخل".

وتطلب هولمز (32 عاما) تعويضا قدره 50 مليون دولار، وتصدر مجلة ستار عن دار أمريكان ميديا للنشر، ومقرها فلوريدا، والتي تضم من بين مطبوعاتها أيضا صحيفة (ذا ناشونال أنكواير) الأسبوعية.

من جانبها؛ قالت متحدثة باسم أمريكان ميديا إن الشركة ستقدم "دفاعا قويا" في القضية.

وقال محامو الدفاع عن هولمز: إن الممثلة اضطرت إلى إقامة الدعوى "لتبرئة سمعتها بعد أن رفضت أمريكان ميديا التراجع عن أكاذيبها الشريرة عنها".

كان زواج هولمز من كروز قبل خمس سنوات مصدرا دائما لموضوعات وسائل الإعلام المهتمة بأخبار النجوم.