EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

قال إنه لا يعرف المبتدأ من الخبر كاتب مصري يسخر من أخطاء تامر حسني اللغوية بمقاله بالأهرام

مقال تامر حسني بالأهرام يثير حفيظة كاتب مصري

مقال تامر حسني بالأهرام يثير حفيظة كاتب مصري

شنّ الكاتب والإعلامي المصري أحمد المسلماني هجومًا حادًّا على صحيفة "الأهرام" القاهرية بسبب إتاحتها الفرصة للمطرب تامر حسني كي يكتب مقالاً على صفحاتها السبت الماضي، مشيرا إلى أن المقال المذكور عانى من وجود أخطاء لغوية كثيرة.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

قال إنه لا يعرف المبتدأ من الخبر كاتب مصري يسخر من أخطاء تامر حسني اللغوية بمقاله بالأهرام

شنّ الكاتب والإعلامي المصري أحمد المسلماني هجومًا حادًّا على صحيفة "الأهرام" القاهرية بسبب إتاحتها الفرصة للمطرب تامر حسني كي يكتب مقالاً على صفحاتها السبت الماضي، مشيرا إلى أن المقال المذكور عانى من وجود أخطاء لغوية كثيرة.

وقال المسلماني من خلال برنامجه "الطبعة الأولى" على قناة "دريم 2" الفضائية إن تامر حسني تناول في مقاله كيفية صياغته لفكرة أغنيته "كام واحد فينا" من كتابة وتلحين من وجهة نظره الخاصة، ليعلّق المسلماني ساخراً "باعتبارها ملحمةعلى حد تعبيره.

وأشار إلى أن المقال -الذي حمل عنوان الأغنية- كان خالياً تماماً من القواعد الأساسية للغة العربية، فلم يكن المبتدأ مبتدأ ولا الخبر خبراً، ولا توجد أي من الهمزات ليقول "تمورة بلا همزات".

وأضاف المسلماني أن تامر حسني بعد أن خرّب اللغة العربية بدأ يعرض فكره الاجتماعي، ويسدي النصائحَ حول كيفية التعايش الأسري وبناء العائلات، ليقول "تامر كتب أنه يوجد الكثير من الناس يفاجأوا بعد الزواج بالمسؤولية، وأن الحياة تعتمد على فكرة العطاء والأخذثم علّق بعدها مستهزئاً "هل هذه الفكرة تُكتب في الأهرام؟".

كما انتقد ما كتبه تامر بأن "الواقعية و الصدق" في أغانيه يتأثر بها الناس ومن الممكن أن تكون السبب في هدم البيوت و تدمير الأسر وأنه كتب تحذيرًا على غلاف شريطه وأغنية "كام واحد فينا" أن كل من تنطبق عليه أوصاف الأغنية فعليه عدم سماعها مع شريكة حياته، وأنه وضع أمثلةً بمقاله لما تسببت فيه الأغنية من هدم البيوت.

وانتقد المسلماني موقفَ جمهور تامر حسني من مقاله من حيث إشادتهم بأسلوبه الجميل وفكره الخطير على المواقع الإلكترونية المختلفة، وكأنه كتب مقدمة "ابن خلدون"... مؤكدًا أن "الأهرام" أخطأت، و"تمورة محظوظ"..!

وأنهى أحمد المسلماني حديثه بأن "المُلام الوحيد في هذا الموقف هو صحيفة "الأهرام"؛ فبعد كتابات نجيب محفوظ يأتي الدور على تامر حسني!".