EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2011

بعد اتهامه بالخروج على الآداب العامة قاضٍ مصري: عادل إمام حاول رشوتي لتبرئة سعيد صالح

 صداقة متينة تجمع عادل إمام وسعيد صالح

صداقة متينة تجمع عادل إمام وسعيد صالح

اتهم قاضٍ مصري الفنانَ عادل إمام بمحاولة رشوته بحقيبةٍ من المال؛ وذلك من أجل الإفراج عن صديقه الفنان سعيد صالح، والذي كان قد صدر قرارٌ بالقبض عليه على إثر قضية خروجٍ عن الآداب العامة في إحدى مسرحياته.

اتهم قاضٍ مصري الفنانَ عادل إمام بمحاولة رشوته بحقيبةٍ من المال؛ وذلك من أجل الإفراج عن صديقه الفنان سعيد صالح، والذي كان قد صدر قرارٌ بالقبض عليه على إثر قضية خروجٍ عن الآداب العامة في إحدى مسرحياته.

وقال المستشار محمد بدر -رئيس محكمة جنايات الإسكندرية الأسبق، في حوارٍ لصحيفة الوفد المصرية الجمعة 25 مارس/آذار-: إن القصة بدأت عندما اعترضت الرقابة على المصنفات الفنية على مسرحية "لعبة اسمها الفلوس" التي يقوم ببطولتها سعيد صالح.

وقدمت الرقابة بلاغا ضد صالح بتهمة الخروج عن الآداب العامة، وهو ما جعل المستشار يستدعيه أكثر من مرة لسماع أقواله، وبعد عدم حضوره أصدر قراراً بالقبض عليه، وحبسه لمدة أسبوع لحين النظر في القضية.

واستكمل المستشار قائلاً إنه عند عودته إلى منزله في نفس اليوم فوجئ بزيارةٍ من الفنان عادل إمام بصحبة ثلاثة من المحامين، ومعه حقيبة من المال، وقال له "اعتبرها كفالة أو أي حاجة بس خرّج سعيد من السجن".

وأوضح القاضي المصري أنه حين رفض ذلك وأبلغ وزير العدل الأسبق، لم يهتم الأخير بالأمر، وقاله له إنه يريد أن ينقذ صديقه من مصير مجهول.

ولم يتسنّ الاتصال بالفنان عادل إمام للحصول على تعليقه على الاتهام الذي وجهه له القاضي المصري.

جديرٌ بالذكر أن المستشار محمد بدر قدم استقالته من محكمة الجنايات في عهد النظام السابق، وقرر العمل في المحاماة؛ رفضاً لأي تدخلات من المسؤولين في نزاهته وعمله القضائي.

إمام وصالح في "سلام يا صاحبي"