EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2011

لاحتوائه على إنزيمات تفكك الخلايا الميتة فيكتوريا بيكام تعالج وجهها بفضلات العصافير

فيكتوريا بيكام وزوجها يستخدمان منتجا يفكك خلايا ميتة بالبشرة

فيكتوريا بيكام وزوجها يستخدمان منتجا يفكك خلايا ميتة بالبشرة

أعربت المغنية فيكتوريا زوجة اللاعب الشهير ديفيد بيكام عن إعجابها بمنتج تجميل يتضمن فضلات العصافير؛ لتقشير بشرة الوجه ومعالجة الطبقة الخارجية للبشرة.

أعربت المغنية فيكتوريا زوجة اللاعب الشهير ديفيد بيكام عن إعجابها بمنتج تجميل يتضمن فضلات العصافير؛ لتقشير بشرة الوجه ومعالجة الطبقة الخارجية للبشرة.

وذكرت صديقة مقربة من فيكتوريا أن المغنية أعجبت كثيرا ببشرة اليابانيات النضرة في أثناء زيارة لها إلى هناك، وأُبلغت بالمستحضر الغريب الذي يستخدمنه لتقشير بشرتهن، وتبلغ تكلفة الجلسة نحو 200 دولار أمريكي.

وبعد عودة فيكتوريا إلى نيويورك، علمت بوجود منتجع صحي يقدم منتجا مشابها، فسارعت إلى استخدامه مع زوجها للحصول على بشرة نضرة، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" الخميس 27 يناير/كانون الثاني 2011م.

ويتم استحضار الفضلات من جزيرة كايوشو في اليابان، فتخلط مع بودرة الأرز والماء، ثم توضع كقناع على الوجه لعدة دقائق تحت أشعة ما فوق البنفسجية، ليتم تنشيف الطبقة.

وذكرت صاحبة المنتج أن فضلات العصافير تحتوي على إنزيمات تساعد على تفكك الخلايا الميتة في طبقة الوجه الخارجية، وأضافت أن القناع يستخدم بالتوازي مع كريم مكون من نفس المواد، يوضع في الليل لاستخراج الأوساخ التي تتراكم خلال النهار.

وقالت إحدى السيدات اللاتي استخدمن المنتج: إن رائحته لا تشبه إطلاقا رائحة فضلات العصافير، بل تشبه رائحة الأرز.

وتزعم صاحبة المنتج أنه يحتوي على مادة "جوانين" الموجودة في اللؤلؤ، وهو ما يعطي هذا الأثر المنير على البشرة، بعد كل استخدام. فهل تتقبلين فكرة استخدام علاج للوجه مؤلف من فضلات العصافير؟