EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2009

المشاهير أكثر إضرارا بأجهزة الكمبيوتر فيروس "جيسيكا بيل" أخطر من جينيفر أنيستون وبراد بيت

تحذير من فيروسات إلكترونية تحمل أسماء المشاهير

تحذير من فيروسات إلكترونية تحمل أسماء المشاهير

حذرت شركة ماكفي -لصنع البرامج الإلكترونية المضادة للفيروسات- من التعرض لفيروسات إلكترونية عند إجراء بحث عن أسماء المشاهير على الإنترنت أمثال جيسيكا بيل وبراد بيت والرئيس الأمريكية باراك أوباما.

حذرت شركة ماكفي -لصنع البرامج الإلكترونية المضادة للفيروسات- من التعرض لفيروسات إلكترونية عند إجراء بحث عن أسماء المشاهير على الإنترنت أمثال جيسيكا بيل وبراد بيت والرئيس الأمريكية باراك أوباما.

وأشارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية إلى أن شركة ماكفي أصدرت اللائحة السنوية التي تتضمن أسماء المشاهير الأكثر خطورة على الإنترنت.

وحلّت الممثلة الأمركية جيسيكا بيل في المرتبة الأولى، تليها المغنية بيونسي، ثم الممثلة جنيفر أنيستون ولاعب كرة القدم الوسيم توم برايدي، والمغنية جيسيكا سمبسون.

وقد تراجع براد بيت من المرتبة الأولى في العام الماضي إلى المرتبة العاشرة في هذا العام.

وحلّ الرئيس الأمريكي باراك أوباما وزوجته ميشال في مراتب منخفضة وجاءا في المركزين 34 و39.

وأشار التقرير إلى أن المتسلّلين على الإنترنت يستخدمون المشاهير لنشر الفيروسات الإلكترونية التي تتراوح خطورتها بين "الإزعاج والتدمير".

من جهته، قال محلل الأبحاث في شركة ماكفي -شاين كايتس-: إن الإنترنت ليس خطيرًا "ما دمت تتبع الأجزاء المضاءة.. لكن ما إن تخرج عن الطرق الكبرى المعروفة، يمكن أن تصل إلى أزقة معتمةوفي هذه "الأزقة المعتمة" تكمن الصور المزيفة وبرامج التنزيل المؤذية التي يمكن أن تضرّ بجهاز الكمبيوتر.

وأقرّ كايتس أن وسائل وصول الفيروس إلى جهاز الكمبيوتر عديدة، إلا أن الشركة أضاءت على البحث عن المشاهير؛ لأن هذا النوع من البحث شعبي جدًّا.