EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2009

"شهر زاد" منى زكي يحصد جائزة شرفية فوز "لبنان" الإسرائيلي بأسد فينيسيا.. وسقوط "المسافر"

حصد الفيلم الإسرائيلي "لبنان" جائزة الأسد الذهبي لمهرجان فينسيا السينمائي الدولي، في دورته في دورته السادسة والستين، فيما حصل الفيلم المصري "احكي يا شهر زاد" للفنانة منى زكي على جائزة شرفية من المهرجان، بينما خرج فيلم "المسافر" للفنان عمر الشريف خالي الوفاض تماما من فعاليات المهرجان.

حصد الفيلم الإسرائيلي "لبنان" جائزة الأسد الذهبي لمهرجان فينسيا السينمائي الدولي، في دورته في دورته السادسة والستين، فيما حصل الفيلم المصري "احكي يا شهر زاد" للفنانة منى زكي على جائزة شرفية من المهرجان، بينما خرج فيلم "المسافر" للفنان عمر الشريف خالي الوفاض تماما من فعاليات المهرجان.

ويصور الفيلم الإسرائيلي "لبنان" للمخرج صموئيل ماعوز اليوم الأول من عملية غزو لبنان في عام 1982، من وجهة نظر مجموعة من الجنود الإسرائيليين، الذين ظلوا ساعات طويلة، ومن وجهة نظر إنسانية داخل دبابة الميركافا، لا يستطيعون الفكاك منها للتحول تحت شمس حزيران/يونيو إلى نوع من جهنم صغيرة تطبق عليهم، في وقت يفتقرون فيه للخبرة، ولم يختاروا هذه الحرب، بل كانوا هم أيضا ضحايا لها، وإن خاضوها كجنود غزاة.

وقال مخرج العمل -في مؤتمر صحفي أعقب الإعلان عن فوز فيلمه بالأسد الذهبي للمهرجان- إنه يعرب عن أسفه لوقوع ضحايا لبنانيين في هذه الحرب، كما يأسف لكل من يسقط في العالم ضحية الحروب، وذلك بحسب وكالة "أ ف ب".

وعلى العكس من الفيلم الإسرائيلي، جاء الفيلم المصري الوحيد المشارك في المسابقة الرسمية "المسافر" مخيبا للآمال، ولم يستطع خلال عرضه اجتذاب الإعجاب أو التعاطف من الجمهور أو النقاد على السواء، كما تاهت الرسالة الأساسية للفيلم وراء الضعف الفني، الذي حدا بالجماهير للانصراف من قاعات العرض في أثناء الفيلم، وذلك بحسب صحيفة "اليوم السابع" المصرية السبت 12 سبتمبر/أيلول.

من ناحية ثانية، خرج الفيلم المصري "واحد صفر" للفنانة إلهام شاهين المعروض ضمن مسابقة "آفاق" دون أية جوائز هو الآخر، وحصل فيلم "احكي يا شهر زادالمعروض خارج المسابقة، على إحدى الجوائز من منظمة حقوقية إيطالية؛ لتعبيره المتميز عن قضايا المرأة المصرية.

من جانبه، عبر السيناريست وحيد حامد مؤلف العمل عن سعادته بالجائزة، واعتبرها دليلا على أن السينما المصرية الجادة تحظى بتقدير عشاق السينما في جميع أنحاء العالم، وذلك بحسب صحيفة "الشروق" المصرية.

على جانب آخر، حصل فيلم woman without men للمخرجة الإيرانية شيرين نشأت، على جائزة الأسد الفضي، كما حصل على جائزة لجنة التحكيم الخاصة المخرج فاتح اكين عن فيلم soul kitchen.

أما جائزة أحسن ممثل فذهبت للممثل colin firth عن فيلمsingle man وجائزة أحسن ممثلة ذهبت للممثلة ksena rapport عن الفيلم الإيطالي ladopia ora للمخرج Giuseppe capotondi.

وفاز بجائزة مارشيللو ماستوريانى العالمية الممثلة الإيطالية جاسمين تراينكا عن فيلمها الغنائى جراند سونج، أما جائزة أفضل إنتاج فني ففاز بها سيلفيو أوليفى عن الفيلم الفرنسي no body، أما جائزة أحسن سيناريو ففاز بها المؤلف تود سولوزكونى عن فيلم "الحب وقت الحرب".