EN
  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2010

محمد بسطاوي أكد أنه ممثل باهظ الثمن فنان مغربي: أفكار الدراما المصرية مستهلكة.. والسورية فقدت تميزها

محمد بسطاوي أكد أن احترامه ثقافة المشاهد هو سر تألقه

محمد بسطاوي أكد أن احترامه ثقافة المشاهد هو سر تألقه

انتقد الفنان المغربي محمد بسطاوي مستوى الأعمال الدرامية العربية، مشيرًا في نفس الوقت إلى أن الدراما المصرية لا تقدِّم جديدًا وتُعيد نفس الموضوعات بنفس الوجوه.

  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2010

محمد بسطاوي أكد أنه ممثل باهظ الثمن فنان مغربي: أفكار الدراما المصرية مستهلكة.. والسورية فقدت تميزها

انتقد الفنان المغربي محمد بسطاوي مستوى الأعمال الدرامية العربية، مشيرًا في نفس الوقت إلى أن الدراما المصرية لا تقدِّم جديدًا وتُعيد نفس الموضوعات بنفس الوجوه.

وفيما أكد أن الدراما السورية كانت تتميَّز بالمسلسلات التاريخية، لكنها صارت تعتمد على الأبعاد التقنية؛ أشار إلى أنه ممثل محترف ولا يقبل المشاركة في أي عمل فني بثمنٍ لا يليق بمستواه.

وقال بسطاوي، في تعليقه على حضوره اللافت هذا العام، وتحديدًا في أعمال شهر رمضان: "شيءٌ مشرفٌ أن أحظى بثقة النقاد والمشاهدين، وإن كنت لا أعتز بالألقاب؛ لذلك رفضت مرارًا لقب (النجم)"، حسب مجلة "سيدتي" الجمعة 24 ديسمبر/كانون الأول.

وعن الأعمال العربية التي لفتت انتباهه في رمضان الماضي، أشار الفنان المغربي إلى أنه لم يشاهد أي عمل درامي عربي.

وأضاف: "الدراما المصرية وللأسف- صارت تجتر الأفكار، وتقدِّم المواضيع نفسها، وبنفس الوجوه. أما الدراما السورية -وبعد أن كانت متميزة بأعمالها التاريخية- صارت اليوم تعتمد على الإبهار الفني والتقني، وصار الشكل يغلب المضمون؛ لذلك هجرتها إلى إشعارٍ آخر، فينصب اهتمامي بالدرجة الأولى على الدراما المحليَّة".

واعتبر بسطاوي احترامه ثقافةَ المشاهد وكفاءته وراء سر تألُّقه في الأعمال التي قدَّمها، مشيرًا إلى أنه لا يقبل المغامرة في الأعمال التي يراها رديئة أو يتوقع لها الفشل.

وأكد أنه يعمل على مدار السنة بصرف النظر عن العمل الدرامي أيبث في رمضان أم في غيره، مضيفًا: "أنا متألّق والحمد لله في جميع أعمالي الدرامية. وحتى لا تبخس الآخرين حقهم، فإني لم أكن النجم الوحيد لشاشة رمضان؛ لأن الأعمال كانت كثيرة، ومشاركة الممثلين كانت مكثّفة".

وحول أسباب هبوط مستوى الأعمال الكوميدية المغربية، أكد بسطاوي أن المسؤولية في ذلك متداخلةٌ، وتتحمَّلها أطرافٌ متعددةٌ، لافتًا إلى أنه بجانب الكتابة، هناك بعض شركات الإنتاج التي لا تبحث سوى عن هامش الربح، وإسناد الأدوار إلى أنصاف الممثلين الذين يقبلون الأجور الرخيصة.

وأضاف: "هذه الشركات لا تتحمَّل مسؤوليتها. المطلوب هو أن تمنح الأموال والمشاريع الفنية لشركات الإنتاج التي تملك مقوِّمات ووسائل الإنتاج".

كما أشار الفنان المغربي إلى أن الساحة الفنية تشهد الفوضى والتسيُّب الذي نعيشه، والذي يقف وراءه أنصاف المنتجين الذين هاجسهم الوحيد البحث عن هامش الربح؛ ولذلك نجدهم يتسابقون إلى التعاقد مع ممثلين هواة أو أقل؛ علمًا أن البلد يعجُّ بممثلين كوميديين موهوبين.

وعن الثمن الذي يقدِّره لنفسه في الساحة الفنية، قال بسطاوي: "أنا ممثلٌ محترفٌ، وإنسانٌ قبل كل شيءٍ، لا أدَّعي الكمال ولا أقبل العمل في المقابل بثمنٍ لا يليق وقيمتي الفنية. ولمن أراد ممثلاً رخيصًا فليبحث عن غيري؛ علمًا أنني تطوّعت مرارًا ولا أزال، وشاركت في أعمال درامية وسينمائية مجانًا مساعدةً لأصدقائي؛ لأن إمكانياتهم المادية محدودة".

شاهد الفنان محمد بسطاوي في أحد البرامج الكوميدية