EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2010

محمد الدفراوي يرفض زيارة زملائه الممثلين فنان مصري يبكي لعدم قدرته على الصلاة واقفا بعد تدهور صحته

محمد الدفراوي يعاني من تدهور شديد في حالته الصحية

محمد الدفراوي يعاني من تدهور شديد في حالته الصحية

تدهورت الحالة الصحية للفنان المصري محمد الدفراوي بشكل ملحوظ، خلال الأيام الماضية؛ حيث يرقد حاليا في منزله في الفراش لا يتحرك، مانعا زيارة أبناء الوسط الفني له؛ حيث فقد القدرة على الكلام.
وأكدت زوجة الفنان المصري -في تصريحات خاصة لـmbc.net- أن زوجها منذ أن خرج

  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2010

محمد الدفراوي يرفض زيارة زملائه الممثلين فنان مصري يبكي لعدم قدرته على الصلاة واقفا بعد تدهور صحته

تدهورت الحالة الصحية للفنان المصري محمد الدفراوي بشكل ملحوظ، خلال الأيام الماضية؛ حيث يرقد حاليا في منزله في الفراش لا يتحرك، مانعا زيارة أبناء الوسط الفني له؛ حيث فقد القدرة على الكلام.

وأكدت زوجة الفنان المصري -في تصريحات خاصة لـmbc.net- أن زوجها منذ أن خرج من مستشفى معهد ناصر يرقد في المنزل طريح الفراش لا يتحرك ولا يتكلم إلا قليلا.

وأوضحت أنه يرفض تماما زيارات الفنانين له في منزله؛ لكونه لا يريد أن يراه أي شخص وهو في هذه الحالة المتأخرة، مشيرة إلى أنه لا يفعل الآن سوى الصلاة وهو على الفراش؛ حيث لا يستطيع الصلاة واقفا، وقد فشلت جميع محاولاته في الصلاة بشكل طبيعي، وأحيانا كثيرة يبكي خجلا من الله وهو يصلي على السرير.

وأكدت الزوجة أن الدفراوي يؤمن بقضاء الله وقدره، ولم يتمرد على وضعه الصحي؛ بل هو دائم الدعاء أن يزيل الله عنه الكربة التي طالته كثيرا؛ حيث بدأت سلسلة الأمراض والانتكاسات ببعض الآلام البسيطة إلى أن تطورت لتتمكن من الكبد، وأجرى أكثر من عملية جراحية قبل أن يسقط على الأرض منذ شهر؛ ليبقى طريح الفراش حتى الآن.

وعن موقف نقابة الممثلين من أزمته الصحية قالت زوجته: إن الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين لم يقصر في علاجه على الإطلاق على نفقة النقابة، وحاليا هناك محاولات لعلاجه على نفقة الدولة.

وأضافت زوجة الفنان المريض أن عددا كبيرا من النجوم دائمو الاتصال بزوجها، على رأسهم الفنان عادل إمام وأحمد بدير وصلاح السعدني ونور الشريف وحسن يوسف وأحمد آدم ومحمد فؤاد وأحمد عبد العزيز وآثار الحكيم وميرنا وليد، وغيرهم من النجوم قد حاولوا جميعا زيارته في المنزل إلا أن زوجها رفض.

جدير بالذكر أن محمد الدفراوي شارك في عدد كبير من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية، وكان أشهرها على الإطلاق أفلامه "النوم في العسل"، "الإرهابي"، "الباشا تلميذ"، "الطريق إلى إيلات"، "الناجون من النارومن أهم مسلسلاته "إمام الدعاة"، "أهالينا"، "ذئاب الجبلوكانت بداية الدفراوي مع المسرحيات، وذلك من خلال "كفاح شعب" و"دنشواى الحمراء".