EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2011

العكاري استوحى عبارات شهيرة للعقيد الليبي فنان كويتي يثير الضحك بتقليد القذافي "زنجا زنجا"

 عماد العكاري ارتدى عباءة بنفس طريقة القذافي

عماد العكاري ارتدى عباءة بنفس طريقة القذافي

أثار الفنان الكويتي عماد العكاري ضحك الجمهور الكويتي عندما قام بتقليد الرئيس الليبي معمر القذافي بشكل ساخر بمسرحية "صائد الأحلام" أثناء عرضها ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان الخرافي للإبداع المسرحي المقام حاليا في الكويت.

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2011

العكاري استوحى عبارات شهيرة للعقيد الليبي فنان كويتي يثير الضحك بتقليد القذافي "زنجا زنجا"

أثار الفنان الكويتي عماد العكاري ضحك الجمهور الكويتي عندما قام بتقليد الرئيس الليبي معمر القذافي بشكل ساخر بمسرحية "صائد الأحلام" أثناء عرضها ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان الخرافي للإبداع المسرحي المقام حاليا في الكويت.

وقام الفنان الكويتي أثناء أدائه للمشهد التمثيلي بتجسيد شخصية وزير يقوم بتصرفات غريبة، حيث كان يستجوب الديك عن سبب موت الملك.

واستعان العكاري ببعض العبارات الشهيرة التي كان قد أطلقها الزعيم الليبي في بداية الثورة، ومنها "سنطهرها بيتا بيتا، شبرا شبرا وزنجا زنجا".

ولم يكتف الفنان الكويتي بذلك؛ بل إنه حاول توضيح المعنى أكثر من خلال قيامه بارتداء عباءته بالطريقة التي عُرف بها القذافي.

وأكد العكاري في تصريح لـmbc.net أنه يتعاطف مع الشعب الليبي ويساندهم في قضيتهم، لكن الحذر مطلوب، خاصة مع عمليات القتل التي تناقلتها كافة وسائل الإعلام.

وطالب الفنانين الليبيين بالقيام بدورهم الحقيقي الآن وقيادة الشارع مثلما فعل الفنانون المصريون في ثورة الغضب.

وأبدى العكاري استغرابه من صمت الفنانين الليبيين حتى هذه الساعة، خاصة أن تحركهم سيقود من خلفهم الكثير من جماهيرهم بعد أن دان العالم المذابح التي ترتكب هناك.

ونفى الفنان الكويتي أن يكون قد شعر بالخوف وهو يقوم بتجسيد شخصية القذافي، وقال إنه لم يسئ لذاته كشخص، إنما استوحى "الكاركتر" الذي يظهر به القذافي في ظهوره الإعلامي.

وأوضح أن استعانته بالديك والحوار الذي دار بينهما يعكس إجماع العالم على أن القائد القذافي تميز بتصرفاته الغريبة والملفتة للنظر، مشيرا إلى أن رسالته الفنية تحتم عليه مواكبة الأحداث الآنية، وأن يكون جزءا منها.

يذكر أن مسرحية "صائد الأحلام" من تأليف وإخراج الكويتي محمد خالد، وتسلط الضوء على الثورات الشعبية التي اجتاحت العالم العربي، وأيضا المؤامرات والدسائس التي يخشاها الملوك؟