EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2010

أكد أنها تفتعل المشاكل منذ أزمته المادية فنان جزائري يواجه السجن لمدة عام بعد اتهامه بضرب طليقته

الفنان الجزائري بورغدة نفى تماما اتهامه بضرب زوجته

الفنان الجزائري بورغدة نفى تماما اتهامه بضرب زوجته

يواجه الفنان الجزائري عز الدين بورغدة عقوبة الحبس لمدة عام بتهمة الاعتداء على طليقته بالضرب وترك طفليه بلا رعاية بعد أن أقامت طليقته دعوى قضائية ضده في المحاكم الجزائرية.

  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2010

أكد أنها تفتعل المشاكل منذ أزمته المادية فنان جزائري يواجه السجن لمدة عام بعد اتهامه بضرب طليقته

يواجه الفنان الجزائري عز الدين بورغدة عقوبة الحبس لمدة عام بتهمة الاعتداء على طليقته بالضرب وترك طفليه بلا رعاية بعد أن أقامت طليقته دعوى قضائية ضده في المحاكم الجزائرية.

وفي المقابل نفى الفنان الجزائري تلك الاتهامات جملة وتفصيلا، مؤكدا أنه ينتظر حكم القضاء الذي سينصفه من الظلم الواقع عليه، على حد قوله.

وقال بورغدة إن المشاكل تفاقمت مع طليقته منذ انتهاء عقد إيجار المسكن الذي يقيمان فيه، وتشاجرت معه لأنه لم يستطع تأمين المبلغ اللازم للتجديد أو لتأجير منزل آخر يلم شمل الأسرة، لافتا إلى أنه لم يستطع في الوقت نفسه الإقامة في منزل والد زوجته، وفضّل استكمال رحلة البحث عن سكن.

وأوضح أنه لم يكشف عن تلك الحقيقة من قبل حتى لا يجعل من عجزه المادي أو مشاكله العائلية قضية رأي عام لأن الفنان هو مواطن في نهاية المطاف له نفس الحقوق وعليه نفس الواجبات، بحسب صحيفة "الشروق" الجزائرية 11 أكتوبر/تشرين الأول.

ومن جهة أخرى، قال بورغدة "سبق أن اعتذرت لمسؤولين في وزارة الثقافة عن عرض سينمائي مغرٍ في أمريكا مع أمين قيس، ورفضت إغراءات فنية في فرنسا من أجل زوجتي الحامل آنذاك بابني الثاني.. حتى لا أترك المسؤولية لغيري، فكيف أُتهم اليوم بإهمال أسرتي؟".

وتساءل الفنان الجزائري غاضبا "هل عجزي عن شراء أو تأجير منزل معناه أني أب غير مسؤول... حسبي الله ونعم الوكيل؟.

وأوضح بورغدة أنه لم يعلم شيئا عن الدعوى القضائية التي أقامتها ضده طليقته حتى طالع تفاصيل الجلسة في الصحف، معربا عن دهشته من المعطيات التي وردت على لسان أم ولديه ومحاميها، وقال إنها لا تعكس ما جرى فعلا.

وأضاف "والله لا أعلم ما يجري من حولي، أنا مصدوم فعلا فيما قرأت منذ يومين.. فعلا لا أملك سكنا أو مكانا أستقر فيه، ولكن كان بوسعهم إعلامي بتاريخ الجلسة عبر الهاتف".

وحول علاقته بطفليه في ظل اتهامه بإهمالهما، قال "هما قرة عيني وحياتي".. وتساءل "هل تربينا في المجتمع الجزائري على ترك الزوج يعاني وحده ويبيت في الحمامات أو فوق الأسطح والاكتفاء بالضغط من منزل العائلة؟.. أم تقاليدنا تقول إن الزوجة تعيش مع زوجها على الحلو والمر؟".

وشدد الفنان الجزائري على أنه لم يفكر أبدا في الطلاق، وأن الفكرة جاءت من عائلة زوجته السابقة، وأضاف "حتى عندما أنقذني أحد الأصدقاء بتوفير منزل جديد جاء والدها وأخذها.. كما طردني من بيته، ومنعني من رؤية طفلاي طالبا في كل مرة تأمين منزل".

ويواجه الفنان الجزائري عقوبة الحبس لمدة عام بتهمة الضرب والجرح العمدي الذي طال طليقته؛ حيث طالبت النيابة توقيع عام حبسا نافذا غيابيا لعدم حضوره الجلسة.

وتقدمت طليقته بشكوى ضده مفادها أنها تعرضت للضرب والجرح خلال شهر رمضان الماضي، بعد أن أحضرت معها شهادة طبية تثبت عجزها لمدة 12 يوما، إثر تعرضها للضرب المبرح من قبل الممثل.